"بلدية المنامة" ضمن أفضل أربع هيئات عربية في مجال "حماية البيئة"

حول "حماية البيئة, ضرورة من ضرورات الحياة" والذي بدأ أعماله يوم أمس السبت بالإسكندرية.
وقد قام رئيس المؤتمر ووزير الخارجية المصري السابق محمد العرابي ورئيس مركز التعاون الأوروبي العربي فولفجانجآرينز ومساعد أمين منظمة العواصم والمدن الإسلامية محمد حمدي مصطفى ، بتكريم المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة مدير عام بلدية المنامة بمناسبة حصول البلدية على جائزة البيئة للعام 2013 تقديراًلجهودها المتميزة في مجال حماية البيئة.
وتقدم المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة مدير عام بلدية المنامة في كلمته بهذه المناسبة بجزيل الشكر للأمانة العامة لمنظمة العواصم والمدن الإسلامية ومركز التعاون الأوروبي العربي على اهتمامهما بالبيئة واختيارهما لبلدية المنامة ضمن أفضل أربع شخصيات وهيئات عربية في مجال حماية البيئة.
مؤكداً أن هذا الاختيار والتكريم جاء نتيجة لتفعيل الخطة والرؤيةالاستراتيجيةلبلدية المنامة، مضيفاً إلى أن بلدية المنامة تعمل ضمن رؤية مملكة البحرين الوطنية 2030التي تهدف إلى إقامة توازن بين الحاجات التنموية وبين حماية مواردها الطبيعية بالإضافة إلى حماية البيئة واتخاذ كافة السياسات والإجراءات التي من شأنها تحقيق الأهداف المرجوة لحماية البيئة.
وأضاف مدير عام بلدية المنامة أن ما تشهده العاصمة المنامة اليوم ومختلف بلدان العالم من مشاريع تنموية، زاد من أهمية الحاجة إلى توافر إجراءات الحفاظ على الصحة والسلامة والأمن البيئي، ويعتبر هذا المؤتمر فرصة لتبادل المعلومات والخبرات ومواجهة أهم التحديات التي تواجه النواحي الأمنية والصحية للبيئة، إذ أن تحقيق أي نمو اقتصادي واجتماعي غير ممكن دون رؤية بيئية شاملة تهدف للحفاظ على أمنها وسلامتها.
منوهاً أن بلدية المنامة تعمل على دفع البرامج والخطط التي تهدف لتحقيق بيئة مستدامة من خلال معالجة النفايات بالطرق الصحية والسليمة دون الإضرار بالبيئة وفق المعايير والمواصفات القياسية العالمية، بالإضافة إلى توفير خدمات فعالة لحماية البيئة من خلال وضع اجراءات كفيلة لتحقيق الضوابط البيئية المناسبة وخطط العمل اللازمة لحماية كل قطاعاتها من ماء وهواء وتربة، وتحرص على رفع الوعي لدى أفراد المجتمع بالمسؤولية والشراكة المجتمعية تجاه المحافظة على حماية البيئة وخلق سلوكيات حضارية للطرق السليمة للتخلص من المخلفات، وذلك لانجاحمساعيها في الارتقاء ببيئةٍ لاستدامتها وتقليص فرص الإضرار بها.
وأخيراً، أشار في كلمته بأن تلوث البيئة من أهم القضايا التي تواجه البشرية لارتباطها بحياتنا اليومية ، لذلك فإن حمايتها تعتبر قضية عامة ومصيرية يجب أن لا تترك للحكومات وحدها أو للمختصين فكل فردٍ في المجتمع مسؤول عن هذه القضية، وأننا نؤمن بأن تنفيذ مشاريع ومبادرات صديقة للبيئة ضمن خطط التنمية الحضرية في مجالس المدن هو المفتاح لظهور المدن الخضراء، وفي ختام كلمته تقدم بخالص الشكر إلى جميع من ساهم في تنظيم هذا المؤتمر الهام.
ومن جهته أكد رئيس المؤتمر ووزير الخارجية المصري السابق محمد العرابي أن اختيار بلدية المنامةضمن أفضل أربع شخصيات وهيئات عربية في مجال حماية البيئة للعام 2013م استناداً على الجهود المتميزة التي تقوم بها في مجال حماية البيئة والمحافظة عليها وما حققته من نتائج متميزة في هذا الإطار.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > الوطن بحرين