"الداخلية": نواجه بـ "مسيل الدموع" إرهابا منظماً يستخدم"القنابل" و"الشوزن" والمولوتوف"

سيدة مها أبو بكر باحمدون مدير المكتب الإقليمي للمعهد.
وفي بداية اللقاء، رحب معالي الوزير بالسيد لارسن، مؤكدا التزام مملكة البحرين بالنهج الديمقراطي وما تم انجازه من الإصلاحات السياسية والتشريعية التي تشهدها البلاد والتي تجسد رؤية حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.
وأشار معاليه إلى أن ما تواجهه مملكة البحرين ليس بمظاهرات، بل إرهاب منظم تستخدم فيه القنابل محلية الصنع وأسلحة الشوزن والزجاجات الحارقة(المولوتوف) وأن الشرطة تواجه هذه الأعمال الإرهابية من خلال استخدام الغاز المسيل للدموع، بهدف احتواء الوضع الأمني وتجنب التصعيد مع هذه المجموعات الإرهابية، كما أوضح أن أغلب المشاركين في هذه الأعمال الإرهابية من صغار السن الذين يتم التغرير بهم ودفعهم لارتكاب أعمال مخالفة للقانون تضر بهم وبمستقبلهم، داعيا الآباء وأولياء الأمور إلى مضاعفة الجهد والقيام بدور إيجابي في نصح أبنائهم وتوجيههم إلى الطريق المستقيم بما يجنبهم خطر الانحراف.
من جانبه ، أكد السيد تيري رود لارسن أن البحرين مجتمع منفتح، يتمتع بحرية الأديان وسجل تطورا ملحوظا في المساواة بين المرأة والرجل وتجسد ذلك من خلال تولي الكفاءات النسائية لمناصب مرموقة في الحكومة والقطاع الخاص وذلك في إطار المشروع الإصلاحي الطموح الذي أطلقه جلالة الملك المفدى، متمنيا للبحرين التوفيق في جهودها الإنمائية وتحقيق الاستقرار.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > الوطن بحرين