"قلبي في رقبتك" أول رواية عن مرض "السكلر"

أجنبي تناول هذا الموضوع، لكن لا يعرف ان كان عملا روائي أم سردي وحسب، نافيا الموسوي علمه بوجود مثل هذا العمل.
يقول الموسوي: ان هناك أمراضا متداولة في العمل الروائي مثل السرطان، الأمراض النفسية بأنواعها، الإعاقة إذا ما صنفناها كمرض، لكن تبقى بعض الأمراض غير جلية في الأعمال السردية، مضيفا أنه من الطبيعي أن يكون هناك تركيز على أمراض قاتلة كالايدز والسرطان، بينما من يموتون بسبب مرض السكلر -مثلا- أكثر، رغم أن السكلر غير مصنف على أنه مرض قاتل.
ويؤكد الموسوي أن الروائي تعنية القضية أكثر مما يعنيه -فعل- تبيان أنواع الأمراض والاشارة إليها إلا في سياق يخدم حبكته، مشيرا الى ان الكتب الطبية أفضل في شرح كل ما يتعلق بالأمراض بشكل واضح ومباشر.
والأمر لا يتعلق بالعزوف بحسب الموسوي- بقدر ما يتعلق بقدرة التوظيف الذي يخدم الجانبين العمل الروائي والجانب الصحي وتناولها كأي قضية لها سلبيات وفجوات تستحق التطرق لها، "لكن العالم العربي هو بحد ذاته مرض، والمريض يفكر في أشياء بعيدة عن مرضه، انه يموت من الفساد والكراهية، لكنه يفضل أن يكتب عن الحب".
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > الوطن بحرين