الهيئة العامة للمساحة تعرض في الجنادرية أنشطتها ومشاريعها في المجالات المساحية

الرياض – الشرق

تشارك الهيئة العامة للمساحة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة لهذا العام (الجنادرية 28)، من خلال معرض متكامل يوضح أنشطة الهيئة وأهدافها ومهامها ويعرض عدد من أهم مشاريعها وأعمالها.

وأوضح المشرف العام على معرض الهيئة “عبدالمجيد بن حماد الخالدي”، بأن مشاركة الهيئة العامة للمساحة في مهرجان الجنادرية ، تأتي للعام الثاني على التوالي وامتداداً لعدد من المعارض التي شاركت فيها الهيئة مؤخراً، بهدف التعريف بمهامها وأعمالها، وإبرازاً لمنتجاتها وخدماتها التي تقدمها للقطاع الحكومية والقطاع الخاص إلى جانب ما توليه من اهتمام لكافة فئات المجتمع بغرض رفع مستوى الوعي العام في مجالات المساحة، إنتاج الخرائط، المعلومات الجغرافية، المسح البحري والتصوير الجوي، وجميع التخصصات والعلوم المساحية.

وبين الخالدي، بأن الهيئة العامة للمساحة حرصت في مشاركتها لهذا العام على تحديث وزيادة في النماذج والمنتجات والرسائل التعريفية من الأجهزة والمعدات المستخدمة في أعمال المساحة الأرضية والمساحة البحرية وإنتاج الخرائط واللوحات البحرية ونظم المعلومات الجغرافية والصور الجوية الحديثة لعدد من المدن الرئيسة بالمملكة إلى جانب عروض مستحدثة ومبسطة وموجزة لطرق جمع المعلومة الجغرافية ومعلومات وبيانات المسح البحري.

كما يشتمل المعرض على عدد من المشاريع البحرية التي نفذتها الهيئة على ساحل البحر الأحمر، بالإضافة الى مشروع محطات المد والجزر في البحر الأحمر والخليج العربي، ونماذج من طرق جمع المعلومة في ا لميدان وفي البحر ومعالجتها بواسطة الأجهزة والبرامج عن طريق العمل المكتبي كما يحتوي معرض الهيئة على عرض موجز لمركز المعلومات المساحية والجغرافية الى جانب نماذج للمنتجات الورقية والتي تشتمل على خرائط الاساس الطبوغرافية والخرائط المليونية وخرائط الطرق.

وأكد “عبدالمجيد الخالدي”، على أن مشاركة الهيئة لهذا العام تمت فيها مراعاة جميع فئات المجتمع، متضمنة فئات الصم والبكم من خلال تواجد عدد من المتخصصين في لغة الإشارة بهدف إيصال رسالة الهيئة لهذه الفئة الغالية على قلوبنا.

إلى جانب مراعاة الهيئة العامة للمساحة لتعدد اللغات لضيوف مهرجان الجنادرية (28)، فقد تم تخصيص متحدثين لعدد من اللغات منها اللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية مؤهلين لأستقبال الوفود الأجنبية.

iNewsArabia.com > سياسة > الشرق | سياسة