الجذور الدينية للإرهاب الصليبي

هوية بريس – منير المرود

نرجو من المسلمين أن لا يسيئوا الظن بالنصارى والصليبيين، وأن لا ينسبوا هذه الجريمة النكراء إلى عقيدتهم، كما لا يجب أن نقرن بين الإرهاب والكتاب المقدس، لأنه يحتوي على نصوص كثيرة تدعو إلى العفو والتسامح كما هو معلوم. وإليكم الدليل القاطع على براءة !! عقيدة النصارى من هذا الجرم الشنيع:

إنجيل لوقا 12: 49-53 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى الأَرْضِ فَمَاذَا أُرِيدُ لَوِ اضْطَرَمَتْ؟ وَلِي صِبْغَةٌ أَصْطَبِغُهَا وَكَيْفَ أَنْحَصِرُ حَتَّى تُكْمَلَ؟ أَتَظُنُّونَ أَنِّي جِئْتُ لأُعْطِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ؟ كَلاَّ أَقُولُ لَكُمْ! بَلِ انْقِسَاماً. لأَنَّهُ يَكُونُ مِنَ الآنَ خَمْسَةٌ فِي بَيْتٍ وَاحِدٍ مُنْقَسِمِينَ: ثَلاَثَةٌ عَلَى اثْنَيْنِ وَاثْنَانِ عَلَى ثَلاَثَةٍ. يَنْقَسِمُ الأَبُ عَلَى الاِبْنِ وَالاِبْنُ عَلَى الأَبِ وَالأُمُّ عَلَى الْبِنْتِ وَالْبِنْتُ عَلَى الأُمِّ وَالْحَمَاةُ عَلَى كَنَّتِهَا وَالْكَنَّةُ عَلَى حَمَاتِهَا)

وفي سفر إشعيا 13 : 16 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( وتحطم أطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم ) ملاحظة: هذه دعوة لقتل الأطفال أمام آبائهم في سفر هوشع 13 : ــــــــــــــــــــــــــــــ 16 يقول الرب : ( تجازى السامرة لأنها تمردت على إلهها بالسيف يسقطون تحطم أطفالهم والحوامل تشق ). قلت: أي تشق بطونهم إمعانا في تعذيبهم.

في سفر العدد 31: 17- 18 : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( فَالآنَ اقْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ وَكُل امْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلاً بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ اقْتُلُوهَا لكِنْ جَمِيعُ الأَطْفَالِ مِنَ النِّسَاءِ اللوَاتِي لمْ يَعْرِفْنَ مُضَاجَعَةَ ذَكَرٍ أَبْقُوهُنَّ لكُمْ حَيَّاتٍ )

في سفر يشوع 6: 22-24 : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( وَأَخَذُوا الْمَدِينَةَ. وَحَرَّمُوا كُلَّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ, مِنْ طِفْلٍ وَشَيْخٍ – حَتَّى الْبَقَرَ وَالْغَنَمَ وَالْحَمِيرَ بِحَدِّ السَّيْفِ. … وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ مَعَ كُلِّ مَا بِهَا. إِنَّمَا الْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ وَآنِيَةُ النُّحَاسِ وَالْحَدِيدِ جَعَلُوهَا فِي خِزَانَةِ بَيْتِ الرَّبِّ )

في سفر يشوع 11: 10-12 : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( وَضَرَبُوا كُلَّ نَفْسٍ بِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمُوهُمْ. وَلَمْ تَبْقَ نَسَمَةٌ. وَأَحْرَقَ حَاصُورَ بِالنَّارِ. فَأَخَذَ يَشُوعُ كُلَّ مُدُنِ أُولَئِكَ الْمُلُوكِ وَجَمِيعَ مُلُوكِهَا وَضَرَبَهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمَهُمْ كَمَا أَمَرَ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ )

وفي سفر القضاة 21: 10-11: ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( واضربوا سكان يابيش جلعاد بحد السيف مع النساء والأطفال وهذا ما تعملونه. تحرّمون كل ذكر وكل امرأة عرفت اضطجاع ذكر )

في سفر صموئيل الأول 15: 3 – 11 : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( فَالآنَ اذْهَبْ وَاضْرِبْ عَمَالِيقَ وَحَرِّمُوا كُلَّ مَا لَهُ وَلاَ تَعْفُ عَنْهُمْ بَلِ اقْتُلْ رَجُلاً وَامْرَأَةً طِفْلاً وَرَضِيعاً, بَقَراً وَغَنَماً, جَمَلاً وَحِمَاراً وَأَمْسَكَ أَجَاجَ مَلِكَ عَمَالِيقَ حَيّاً, وَحَرَّمَ جَمِيعَ الشَّعْبِ بِحَدِّ السَّيْفِ ) ـ يا للتسامح: حتى الرضيع يقتل !!

إنجيل متى 10: 34- 35 : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً بَلْ سَيْفاً. فَإِنِّي جِئْتُ لِأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ وَالاِبْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا )

إنجيل لوقا 19: 27: ـــــــــــــــــــــــــــــــ ( أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي … )

في سفر حزقيال 9:5 ــــــــــــــــــــــــــــــــــ لاولئك في سمعي اعبروا في المدينة وراءه و اضربوا لا تشفق أعينكم و لا تعفوا الشيخ و الشاب و العذراء و الطفل و النساء اقتلوا للهلاك … فابتداوا بالرجال الشيوخ الذين امام البيت و قال لهم نجسوا البيت و املاوا الدور قتلى اخرجوا فخرجوا و قتلوا في المدينة في سفر إرمياء 48/10 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ “ملعون من يمنع سيفه عن الدم”

وفي سفر أخبار الأيام الأول 20: 3 : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( وَأَخْرَجَ داود الشَّعْبَ الَّذِينَ بِهَا وَنَشَرَهُمْ بِمَنَاشِيرَ وَنَوَارِجِ حَدِيدٍ وَفُؤُوسٍ. وَهَكَذَا صَنَعَ دَاوُدُ لِكُلِّ مُدُنِ بَنِي عَمُّونَ. ثُمَّ رَجَعَ دَاوُدُ وَكُلُّ الشَّعْبِ إِلَى أُورُشَلِيمَ ) ….. نكتفي بهذا القدر وهناك المزيد.

The post الجذور الدينية للإرهاب الصليبي appeared first on هوية بريس.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > هوية بريس
الجذور الدينية للإرهاب الصليبي,