من تساؤلات القارئ المتدبر لسورة الفاتحة (13)

هوية بريس – سفيان أبو زيد

التساؤل 16: لماذا تكررت إياك رغم أن المفعول واحد؟ ولماذا لم يقل إياك نعبد ونستعين؟

الجواب:

ذكروا لذلك جوابين:

الأول – قال العلماء: تكررت إياك بحسب اختلاف الفعلين، فاحتاج كل واحد منهما إلى تأكيد واهتمام.[1]

أي لأن الفعلين مختلفان متميزان ينبغي الاهتمام بكل واحد منهما، لأن العبادة صرح ومدرسة قائمة بذاتها، والاستعانة مدرسة أخرى.

إذن فالآية تقول لك قف عند باب العبادة وحرر من كل العوالق والعلائق واحصره لله تعالى، وقف مرة أخرى عند باب الاستعانة وحرره وجهه حصرا لله عزوجل، وكل ذلك مع الإخلاص والتجريد.

الثاني – سبق معنا أن صيغة إياك أفدتنا الحصر أي لا نعبد إلا أنت ولا نستعين إلا بك، فلو قال (إياك نعبد ونستعين) قد يفهم الحصر من جهة اجتماع العبادة والاستعانة، مع السكوت على حالة انفراد كل واحدة منهما، فكرر إياك ليزول هذا الاحتمال وينجلي هذا اللبس ويتضح المفهوم وضوح الشمس في رابعة النهار، فتخصص العبادة بحصر خاص، وتخصص الاستعانة بحصر خاص بها.[2]

[1] – المحرر الوجيز (1/72)

[2] – أنظر [لمسات بيانية لسور القرآن الكريم للدكتور فاضل صالح السامرائي (ص:106)

The post من تساؤلات القارئ المتدبر لسورة الفاتحة (13) appeared first on هوية بريس.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > هوية بريس