«ساهر» ونظام إتلاف الإطارات!

قيل إن «ساهر» يختفي خلف كل شجر وحجر!
وقد أُشبِع موضوع «ساهر» ضجراً وسخرية وشكاوى، حتى حاول معارضوه استخدام العنف بينما النظام صامد، لا يُلقي للمعارضين بالاً!
لا يهمّ الموقف من «ساهر» الآن، فقط تخيل: لو أن لوحةً كُتِب عليها، يُمنع تجاوز السرعة فوق 120 ك/ س، أو: ممنوع الوقوف، ستتفاوت حتماً ردود الفعل بين الملتزمين والمتهاونين، وكما نعرف، فإن نسبة المخالفين أكثر!
ماذا لو كانت هناك لوحة تُلزِم بعدم مخالفة السير في اتجاه معين؟
لن تختلف ردة الفعل، إلا في حال لو كانت المنطقة مزوّدة بأنياب حادة تخرج من الأرض لتنغرس في بطن إطار السيارة في حال المخالفة!
في هذه الحالة، نوقن أن بعض البشر، لا يلتزم إلا حين يتعامل مع حديد «صم بكم عمي فهم لا يعقلون» حتى أنه يرضخ له ولا مجال لأدنى نقاش!
بينما كثير من القوانين مكتوبة ولا تنفذ؛ إذ ليس لكل قانون أنياب تخرج من الأرض في قدم ووجه المخالف دون كلام أو مماطلة!

iNewsArabia.com > رأي > الشرق | رأي
«ساهر» ونظام إتلاف الإطارات!,