«النور»: الشعب والدستور يريدان ضباط ملتحين.. ولا مانع من دخول البنات «الشرطة»

قال المهندس أسامة عبد المنصف، أمين حزب النور بمحافظة المنوفية، الخميس، إن الضباط الملتحين لهم حق أصيل بالعودة إلى أعمالهم بوزارة الداخلية، ويجب على الجميع مساندتهم للحصول عليه بجميع الوسائل الشرعية، للوصول إلى الحرية التي تعد أبسط حقوق الثورة.

وعقد الحزب مؤتمر، مساء الخميس، بقاعة المؤتمرات في استاد الجامعة بشبين الكوم، تحت عنوان «اللحية عقيدة وشرعية»، برعاية جمعية الرشاد التابعة للحزب بالمحافظة، بحضور المهندس صلاح عبدالمعبود، عضو مجلس الشورى، وبعض الضباط الملتحين.

وأضاف «عبد المنصف» أن من حق الضباط الحياة الكريمة لأنهم جزء من هذا الوطن، ويكملون نسيجه، وأن الهدف من إقامة المؤتمر هو التعريف بأهمية هؤلاء الضباط، الذين حصلوا على حكم قضائي بعودتهم إلى أعمالهم إلا أن الحكومة ووزارة الداخلية تتحدى وتماطل في تنفيذه.

وقال «عبد المنصف» إنه لايمانع في التحاق البنات بكلية الشرطة، لاستكمال احتياجات الوزارة، ووجودهم بالشرطة أمر مطلوب بشرط ألا يكون هناك منافسة بينهم وبين الرجال أو تخطي لهم في المناصب.

وقال المهندس صلاح عبد المعبود، إن القسم الذي أقسمه الرئيس والوزراء والمحافظون، ينص على احترام الدستور الذي تنص مادته الـ 34 على أن الحرية الشخصية مصونة ولا تمس، وهذا يعني أن حقوق هؤلاء الضباط مهدرة فكيف بحقوق هؤلاء الضباط، كما ان المادة الثانية منه تؤكد أن الحكم يكون بالشريعة الإسلامية، وإطلاق اللحية تطبيق للسنة النبوية.

وأضاف «عبد المعبود» أن رفض وزير الداخلية إعادة الضباط إلى أعمالهم هو تحد للدستور الذي أقره الشعب ووافق عليه، ويجب تطبيق القانون وتحقيق العدالة والاستجابة لمطالب الضباط.

وتابع أن المادة 99 من الدستور تنص على أن الشرطة هيئة مدنية نظامية، ومن العجيب أن يطلق الرئيس لحيته ويمنع المواطنين من ذلك.

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.

المصري اليوم، أخبار اليوم من مصر: أخبار مصر

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > Egy7day