بالفيديو والأرقام .. من يجاور فتح الله أمام سان جورج؟

غاب محمود فتح الله وصلاح سليمان قلبا دفاع الزمالك الأساسيين أمام الداخلية في مباراة الجولة الـ11، واشترك الثنائي حمادة طلبة وأحمد مجدي بدلا منهما، ولكن هل نجحا في أول مباراة لهما؟

أصابة صلاح سليمان بكسر في عظام الوجه أجبرت جورفان فييرا المدير الفني للاستعانة بأحدى جليسا مقاعد البدلاء مجدي أو طلبة لشغل فراغه أمام سان جورج في إياب دور الـ16 لدوري أبطال إفريقيا.

ولهذا قام المدرب البرازيلي بإشراك الثنائي طلبة ومجدي أمام الداخلية، ومن خلال أداء الثنائي سيختار المدير الفني من يجاور محمود فتح الله الذي قال قبل اللقاء أنهما إن حصلا على فرصة سيكونا أفضل منه.

ويقدم FilGoal.com مقارنة بين أرقام الثنائي مع الزمالك لاختيار أحدهما ليجاور فتح الله والمؤكد اشتراكه أمام بطل إثيوبيا بحسب اتفاقه مع فييرا.

- الأخطاء

ظهر افتقاد حساسية المباريات للثنائي مجدي وطلبة وعدم تفاهم في أكثر من كرة، سواء من خلال سوء تغطية أو عمل العمق الدفاعي المطلوب.

أمام الداخلية، شهدت أحدى الكرات اختراق دفاعي وضح أنه سهلا في وجود الثنائي، ولكن سوء انهاء الهجمة بتسرع مهاجم المنافس منع هز شباك الزمالك.

كما أن عدم عمل العمق المطلوب من الثنائي تسبب في ركلة جزاء على الزمالك، بغض النظر عن مدى صحتها.

هذا بجانب بعض الكرات العرضية التي وصل إليها مهاجمو الداخلية دون مضايقة من قلبي دفاع الزمالك.

- الاستخلاص
الأرقام توضح أن مجدي في أول مباراة له مع الزمالك قدم أداء معقولا، كونه أول ظهور رسمي مع الأبيض منذ انضمامه، وذلك من خلال استخلاص الكرة.

بينما لم يتمكن حمادة طلبة من استخلاص سوى سبع كرات فقط وهو رقم قليل بالنسبة لمركزه ومقارنة بباقي لاعبي الفريق الأبيض.

بينما قام فتح الله أمام الشرطة باستخلاص الكرة 18 مرة، وهو المعدل المعقول بالنسبة لقلب الدفاع، وتلك هي أرقامه في أخر مباراة.

- التمرير
مجدي يتقن التمرير الأرضي الجيد، والكرات الطويلة، والنقطة الأخيرة يفتقدها حمادة طلبة وذلك مهم أمام سان جورج كون الزمالك مطالب بالتمرير كثيرا لامتلاك الثقة من حيث تمريرات كثيرة سليمة للأمام أو المباغتة بكرة طويلة.

وتوضح أرقامه أن نسبة تمريراته الصحيحة 84 % بجانب أنه أرسل سبعة كرات طويلة منهم أثنين وصلا إلى زميل، كما أن دوره الأساسي في استخلاص الكرة قام به 17 مرة وفقد الكرة تسع مرات.

الثنائي تمريراتهما السليمة متساوية، ولكن ما يميز مجدي عن طلبة، إتقانه للكرات الطويلة، وهو ثاني لاعبي الزمالك الذي أتقن هذه اللعبة أمام الداخلية، وذلك واضح من خلال الأرقام.

هذه الألعاب قد تكون هامة في بعض الأوقات في إثيوبيا حينما يعتمد سان جورج على إغلاق طرق التمرير الأرضي الضيق.

فقدان الكرة

أحمد مجدي وحمادة طلبة فقدا الكرة تسع مرات بالتساوي، وهي نسبة كبيرة في منافسة فريق بلا أنياب مثل الداخلية.

ويتضح ذلك من خلال أرقام فتح الله وصلاح سليمان أمام الشرطة في الجولة السابقة، فالأول فقدها 7 مرات، والثاني خمسة.

فقدان الكرة هو أخطر ما قد يواجهه الزمالك في أثيوبيا، فالفريق الأبيض يبحث عن هدفا من أجل تعويض التعادل 1-1، وامتلاك الكرة بإيجابية هو أهم سلاح قبل تسجيل الهدف المطلوب تعويضه.

كما أن الواجب الهجومي لطلبة ومجدي كان مختفيا من خلال محاولات على المرمى، أو عرضيات، غير أن الأول كان واضحا حصوله على تعليمات بالتقدم لدعم الزمالك ولكن لم ينجح في تشكيل إيجابية على المرمى.

ويتضح في المجمل أن أحمد مجدي هو الأجدر بمجاورة فتح الله أمام سان جورج، ولكن يعيبه بطء الحركة، وهذا العيب متوفر في الرباعي المتاح لشغل هذا المركز (فتح الله – صلاح – مجدي – طلبة).

MSN Arabia

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > Egy7day