حزب الله والحكومة اللبنانية يشرفان على نقل قوافل المحروقات للنظام السوري

بيروت- كلنا شركاءانطلقت اليوم الأحد عند ساعات فجر قافلة من الصهاريج المحملة بمادة المازوت من مصفاة الزهراني متجهة الى سورية وبلغت حوالي 30 صهريجاً كانت تواكبها دوريات من قوى الأمن ومخابرات الجيش، فضلاً عن قوى مدنية من حزب الله منذ لحظة تحميل المازوت في المصفاة وعبورها الى النبطية، وحتى كفرتبنيت والخردلي ومروراً الى مرجعيون وحاصبيا والبقاع الغربي وصولا حتى شتورا والى المنطقة القريبة من المصنع لتدخل الى الأراضي السورية. تعرضت القافلة إلى اعتراض في حاصبيا من الأهالي الغاضبين من قيام الحكومة اللبنانية وحزب الله تسهيل مرور المحروقات إلى النظام السوري. كما قامت مجموعة من المواطنين اللبنانيين في بلدة البيرة وجوارها بمحاولة منع الصهاريج من التوجه الى المصنع السوري عند قرابة الساعة الثانية بعد الظهر فتدخل الجيش اللبناني وسمح للقافلة بمتابعة طريقها.وأفاد أحد المصادر لـ كلنا شركاء أن قوافل صهاريج المحروقات سوف بالورود إلى سورية لمدة أسبوع، ما يدل أن قافلة اليوم تأتي في إطار صفقة مع النظام السوري.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > كلنا سوريا