فراس طلاس ينفي أنباء عودة ضباط منشقين من “آل طلاس” إلى صفوف النظام

وليد غانم- كلنا شركاءنفى ” فراس طلاس” في مدونة له عبر صفحته في “الفيس بوك” صحة الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام والتي تفيد بعودة عدد كبير من الأفراد والضباط المنشقين عن صفوف النظام عن إنشقاقهم، والتحاقهم بقوات النظام، وتسوية أوضاعهم بالإستفادة من مرسوم العفو الأخير للعسكريين الذي أصدر بشار الأسد.وكتب طلاس : (يدور لغط في اعلام النظام او من يدور في فلكه عن صفقه قام بها الوالد مع بشار الاسد بأن يدخل جيش النظام الى الرستن وأن يعود ضباط الرستن لجيش النظام ويعفو الاسد الابن عني وعن العميد مناف وعن بقية ضباط الرستن . أقول لكم : دعو الوالد بشأنه حزينا على سوريا وعلى جيش شارك في بناءه ليحمي أبناء البلد لا ليقتلهم فداءً للأسد . وليطلب الاسد العفو من الشعب فنحن لا نطلب عفوه . وكل سوريا اهلنا لا الرستن فقط).وكانت “صحيفة القدس” نقلت عن ما أسمته بالمصدر العسكري في قوات النظام أن قرابة الألف عسكري سوري ممن انشقوا عن قوات النظام سلموا أنفسهم للسلطات السورية خلال الأيام الماضية التي أ‘قبت العفو الرئاسي الذي تضمن عفواً عما أسماهم القرار بـ ” الفارين). كما نقلت الصحيفة عن المصدر تأكيده أن عدداً من الجنود والضباط الذين عادوا عن إنشقاقهم هم من بلدة الرستن، وينتمون لعائلة “طلاس”.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > كلنا سوريا