أماسي بغداد تشرق مع الشعر والموسيقى في تركيب

بغداد – حذام يوسف:
لمناسبة يوم الشعر العالمي، ازدحمت المنتديات الثقافية بالاصبوحات والاماسي الشعرية، بمشاركة كبيرة من الشعراء العراقيين والعرب والأجانب، لتكون بغداد القصيدة الاجمل في هذا اليوم.
في أحد منازل الكرادة القديمة وعلى سطحها الترابي، كانت هناك أمسية مميزة ورائعة بإنتظار الحضور من الادباء والفنانين والإعلاميين، تغازل فيها اللحن مع اللون، تحت مظلة الشعر، وفي الهواء الطلق، نصوص شعرية للشاعر الألماني اسموس تراوتش، شاركه الشاعر العراقي المغترب نجم والي بقراءة النصوص مترجمة الى العربية.
قصائد على سطح منزل قديم، منحت الأمسية عبق بغداد القديمة، ومع نسمات الليل الباردة كان الحضور منصت تماما للقراءات، كانت القراءة الدراماتيكية حدثًا لمعهد جوته بالعراق ومديرية العلاقات الدولية في اليوم العالمي للشعر.
الأمسية أكدت مع هذا الجمع المميز من الحضور ان الشعر والموسيقى يشكلان تحفة فنية حقيقية، فكيف اذا شاركها النحت هذا الجمال؟ فكانت اجمل واكثر حيوية مع النحات لؤي الحضاري، وهو يفلسف الحجر مباشرة امام الحضور ليتناغم مع الشعر والموسيقى، فكانت ذاك المساء بطعم الحب لبغداد ولكل من يرسم الجمال في مساءاتها.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الصباح الجديد