إقليم كردستان يسلم الحكومة الاتحادية المئات من عناصر داعش

في وجبات تضم احداها ما بين 50 و55 معتقلا
بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت حكومة إقليم كردستان، أمس الإثنين، تسليم الحكومة الاتحادية المئات من عناصر تنظيم داعش المعتقلين لديها.
وبحسب بيان لمنسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كردستان ديندار زيباري، فإن حكومة الإقليم بدأت بعملية مشتركة مع بغداد لتسليمها معتقلي داعش وتقديم تسهيلات كبيرة للأطراف المعنية في الحكومة الاتحادية لتأمين التسلم.
وذكر زيباري أنه “بموجب قرار محكمة التحقيق في أسايش أربيل تم تحويل 277 معتقلا وفق المادة الثالثة من قانون الإرهاب، إلى محكمة تحقيق نينوى ـ إرهاب، عبر وجبات ومراحل تضم في كل مرة 50 إلى 55 معتقلا”.
كما حولت المحكمة في أربيل 576 معتقلا وفق المادة أربعة إرهاب ـ قانون رقم 13 لعام 2005 إلى محكمة تحقيق الرصافة ـ بغداد عبر وزارة الداخلية وعن طريق مطار أربيل الدولي عبر 5 مراحل تضمنت في كل مرة 100 ـ 120 معتقلاً، وفقا للبيان.
وكشف زيباري عن اعتقال سلطات الإقليم 2652 شخصا بتهمة الانتماء إلى داعش أو وجود صلة مع هذا التنظيم بين عامي 2014-2016، وتأكدت السلطات من انتماء 1100 منهم بالتنظيم، وعاقبتهم بأحكام تتراوح بين ثلاث سنوات سجن إلى مدى الحياة حسب نوع الجرائم.
كما برّأ القضاء 870 منهم بسبب عدم وجود الأدلة أو كفايتها وأفرج عنهم والتحقيق جار مع 682 آخرين في تهم منسوبة اليهم مع صدور القرار القضائي بتحويل 328 إلى محكمة الرصافة في بغداد.
وبشأن معتقلي عام 2017، أعلن زيباري اعتقال 709 من عناصر داعش، أفرج عن 279 بقرارات قضائية وصدور أحكام متفاوتة بحق 27 منهم وينتظر 156 معتقلا حسم مصيرهم ويخضع 247 منهم للتحقيق.
و في نهاية البيان أشار زيباري إلى أن الإقليم يعمل بقانون رقم 3 لسنة 2006 المعروف بقانون مكافحة الإرهاب لكنه يطبق الآن قانون رقم 21 لعام 2003 الصادر من برلمان كردستان وقانون العقوبات العراقية المعدل و المرقم 111 الصادر عام 1969.
ويذكر أن غالبية المعتقلين الذين ضبطوا بعد استعادة الحويجة لم توجه اليهم التهم؛ لعدم كفاية الأدلة، لكنهم اعترفوا بانتمائهم لداعش وفضلوا تسليم انفسهم لقوات البيشمركة، وستتعامل معهم السلطات مثل بقية المعتقلين وفق القانون.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الصباح الجديد