بنوك عالمية جديدة تنضم لقائمة مرتبي اكتتاب «أرامكو»

تعتزم توزيع أرباح على ملاكها بـ75 مليار دولار في 2020

الصباح الجديد ـ وكالات:
صرحت مصادر لوكالة بلومبرغ أن كلا من رويال بنك أوف كندا و(Banco Santander) و(Mizuho Financial Group) قد انضمت إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو.
وأضافت المصادر أن قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا حتى الآن، بينما تعمل الشركة على اختيار مديري الاكتتاب.
وقالت المصادر إن أرامكو تعمل على تعجيل عملية الاكتتاب، بعدما تعافت بأسرع من المتوقع من الهجمات الإرهابية على منشآتها النفطية.
وفي سياق متصل قالت صحيفة اليابان الاقتصادية «نيكاي»: «تم ترشيح مجموعة ميزهو المالية ومجموعة ميتسوي سوميتومو المالية للمشاركة في إدارة الطرح العام الأولي الذي تخطط له أرامكو السعودية».
ويعد الاكتتاب العام الأولي لأرامكو هو الأكبر في العالم على الإطلاق، إذ تقدر القيمة السوقية بأكثر من تريليوني دولار.
وتعد ميزهو للأوراق المالية إحدى شركات أوراق المال التابعة لمجموعة ميزهو المالية داخل وخارج اليابان، وميتسوي سوميتومو نِيكّو للأوراق المالية التابعة لمجموعة ميتسوي سوميتومو المالية هي من ستشارك في طرح الاكتتاب.
ولم تجب أرامكو حتى الآن عن استفسارات صحيفة «اليابان» الاقتصادية.
كما تعتزم الحكومة السعودية استخدام الأموال التي سيتم جمعها عن طريق إدراج شركة أرامكو في البورصة لتطوير صناعاتها المحلية.
وفيما يتعلق بالإدراج العالمي تدرس أرامكو الأسواق الخارجية، ولا تزال بورصة طوكيو تواصل جذب الطرح إليها مع إعطاء الأولوية القصوى لبورصتها المحلية.
ومن الصعب التنبؤ بموعد الطرح، ومن جهة أخرى، يعتمد اختيار مدير الاكتتاب الرئيس على حسب السوق الذي ستطرح به أسهمها.
الى ذلك، أعلنت أرامكو عزمها توزيع أرباح على ملاكها بقيمة 75 مليار دولار في 2020.
وتمثل توزيعات أرامكو المخطط لها في 2020، زيادة بأكثر من 29% عن توزيعات 2018.
وكانت مصادر ذكرت لوكالة بلومبيرغ أن أرامكو السعودية تستعد للإعلانِ رسميا عن الطرح الأولي لأسهمها قرابة العشرين من تشرين الأول المقبل، كما لم تستبعد هذه المصادر إتمام الإدراج في سوق الأسهم السعودية «تداول» خلال شهر تشرين الثاني.
وقالت مصادر مطلعة إن أرامكو السعودية خاطبت صناديق الثروة السيادية: جهاز أبوظبي للاستثمار وجي.آي.سي ومبادلة للاستثمار… مصادر: أرامكو خاطبت صناديق الثروة السيادية في طرحها المحلي شركات
وفي سياق متصل، حذر ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان من أن أسعار النفط قد ترتفع إلى مستويات مرتفعة جدا، لا يمكن تصورها، إذا لم يتخذ العالم إجراءً قوياً وحازماً لردع إيران. جاء ذلك في مقابلة مع شبكة CBS الأميركية بعد الهجمات على منشآت أرامكو التي أوقفت 5% من الإنتاج العالمي للنفط.
وكان وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، أعلن في وقت سابق، أن «إمدادات السعودية من النفط عادت إلى مستوياتها قبل الهجوم على مرافق أرامكو». وأكد أنه لا اجتماع عاجلا لمنظمة أوبك.
وأكد وزير الطاقة السعودي أن شركة أرامكو السعودية «سوف تفي بكامل التزاماتها مع عملائها في العالم خلال هذا الشهر من خلال المخزونات، ومن خلال تعديل بعض أنواع المزيج، على أن تعود قدرة المملكة لإنتاج 11 مليون برميل نفط يومياً نهاية شهر ايلول، وإلى 12 مليون برميل يومياً نهاية تشرين الثاني المقبل».
وأضاف أن إنتاج النفط سيبلغ 9.89 مليون برميل يومياً في تشرين الأول، مؤكداً أن السعودية ستصون دورها كمورد آمن لأسواق النفط العالمية.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الصباح الجديد