ترامب وبايدن في أول مناظرة واتهامات على المستوى الشخصي

الثاني يتعهد بالاعتراف بنتيجة الانتخابات والاول يتهرب

الصباح الجديد ـ وكالات:

تبادل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، في أول مناظرة تلفزيونية بينهما في ليلة امس الاربعاء ، الاتهامات وسط أجواء محمومة متوترة.
وبدا التوتر بوضوح منذ الدقائق الأولى للمناظرة، إذ كان الرجلان يقاطعان بعضهما البعض باستمرار، ما أخرج نائب الرئيس السابق باراك أوباما عن طوره وقال لترامب «هلا تخرس يا رجل».
كما نعت المرشح الديمقراطي الرئيس الساعي للفوز بولاية ثانية بأنه «كذاب» و»مهرج».
وقال بايدن عن منافسه في استحقاق الثالث من نوفمبر إن «كل ما يقوله حتى الآن كذب. أنا لست هنا لأبرهن أكاذيبه. الكل يعلم أنه كذاب».
وأضاف «من الصعب أن يحظى المرء بفرصة لقول كلمة واحدة بوجود هذا المهرج، عفوا هذا الشخص». وتابع «أنت أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة».
بدوره اتهم ترامب منافسه الديمقراطي بالافتقار إلى الذكاء وبأنه دمية في يد «اليسار الراديكالي».
وقال ترامب خلال المناظرة في كليفلاند بولاية أوهايو مخاطبا نائب الرئيس السابق «أنت لا تمت إلى الذكاء بصلة، جو. 47 عاما ولم تفعل شيئا».
ووفقا للبروتوكول الصحي المتبع بسبب كوفيد-19، انطلقت المناظرة قبل 35 يوما من الاستحقاق الرئاسي، من دون أن يتصافح الرجلان السبعينيان.
واستهلت المناظرة بدفاع الرئيس الجمهوري عن قراره المثير للجدل بترشيح قاضية محافظة للمحكمة العليا قبل أسابيع قليلة من الانتخابات.
وقال ترامب وقد وضع ربطة عنق مخططة حمراء داكنة «لقد فزنا في انتخابات 2016 ولنا الحق في ذلك».
وسارع المرشح الديمقراطي بربطة عنق رفيعة بخطوط سوداء وبيضاء للقول «علينا الانتظار حتى نرى نتيجة هذه الانتخابات».
وانطلقت المناظرة على مرأى من جمهور صغير كان في عداده زوجتا المرشحين ميلانيا ترامب وجيل بايدن وقد وضعتا كمامات.
وسعى بايدن، الذي يتصدر استطلاعات الرأي، إلى ربط ترامب بشكل مباشر بجائحة كوفيد -19 التي أودت بأرواح أكثر من 200 ألف شخص في الولايات المتحدة، البلد الأكثر تسجيلا للوفيات الناجمة عن الجائحة في العالم أجمع.
واستهزأ بايدن بترامب غامزا من قناة أحد أكثر تصريحاته شهرة بقوله «ربما يمكنك حقن مبيض الملابس في ذراعك وهذا كفيل بعلاج» فيروس كورونا.
وكانت أهم النقاط التي اشتبك حولها ترامب وخصمه الديمقراطي في مناظرة ليلة امس الاربعاء ، وشملت العلاقات مع روسيا والتعامل مع جائحة فيروس كورونا ونزاهة الانتخابات الرئاسية وقضية إصلاح نظام الرعاية الصحة وإنعاس الاقتصاد.

روسيا
اتهم بايدن الرئيس الجمهوري بالتهرب من انتقاد روسيا، ووصفه بأنه «جرو» للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وقال: «أنا واجهت بوتين وجها لوجه، وأوضحت له أننا لن نقبل أيا من هذه الأمور»، متهما ترامب بأنه «جرو بوتين. هو يرفض أن ينبس ببنت شفة عن المكافآت التي وضعت لقتل جنود أمريكيين» في أفغانستان، في إشارة إلى مزاعم الإعلام الأمريكي بأن عملاء للاستخبارات الروسية دفعوا أموالا لمقاتلين «قريبين من طالبان» لقتل جنود أمريكيين.

الانتخابات
كرر ترامب زعمه أن التصويت بالبريد سيؤدي إلى حدوث تزوير، ولم يؤكد بشكل واضح استعداده لقبول نتائج الاقتراع، حيث قال: «آمل أن تكون انتخابات نزيهة. لكن إذا رأيت أنه تم تزوير عشرات الآلاف من استمارات الاقتراع، فلن أتمكن من الموافقة على ذلك».
وقال ترامب إنه يتوقع أن تتخذ المحكمة العليا قرارا بشأن الانتخابات وأن «تنظر في بطاقات الاقتراع». وحث أنصاره على الذهاب لمشاهدة عملية الاقتراع.
من جهته، حث بايدن الأمريكيين على وضع خطة للتصويت، وتعهد بأنه لن يعلن الفوز حتى يتم التحقق من صحة النتيجة.
دافع ترامب عن تحركه السريع لمحاولة ملء مقعد في المحكمة العليا الأمريكية، في خطوة من شأنها تعزيز الأغلبية المحافظة في المحكمة، وقال إن «الانتخابات لها عواقب» وإن لديه الحق رغم اعتراضات الديمقراطيين.
وقال بايدن إن مقعد الراحلة روث بادر غينسبرج يجب شغله بعد الانتخابات، عندما يتضح من سيكون الرئيس، وأضاف أن محكمة عليا تضم محافظين أكثر ستعرض قانون الرعاية الصحية بأسعار معقولة المعروف باسم «أوباما كير» للخطر.

«أوباما كير»
وقال بايدن إن «هناك 20 مليون شخص يحصلون على عناية من أوباما كير»، واتهم ترامب بأنه «يريد أن يحرمهم من ذلك»، مشددا على أن ترامب ليس لديه أي برنامج.
من جانبه، أكد ترامب أنه قام بتعديل برنامج «أوباما كير» وأنه خفض أسعار الأدوية بنسبة 80%، وأن فريقه وضع إدارة للنظام الصحي بشكل جيد، وأضاف: «مهما أدرت نظام أوباما كير بشكل حسن لن تستطيع لأن النظام هو نظام سيء ونريد التخلص منه».

كورونا
وهاجم بايدن بشدة أسلوب تعامل ترامب مع جائحة فيروس كورونا، قائلا إن ترامب «أصابه الذعر» وتقاعس عن حماية الأمريكيين لأنه أكثر اهتماما بالاقتصاد.
وقال بايدن عن ترامب الذي حث الدول على إعادة فتح اقتصاداتها وهون من خطر الوباء «لقد أصابه الذعر أو نظر إلى سوق الأسهم».
ورد عليه ترامب بالقول «لقد قمنا بعمل رائع… لكنني أقول لك يا جو، لم يكن بإمكانك أبدا القيام بالعمل الذي قمنا به»، مفترضا أنه لو كان بايدن رئيسا لمات مليونين وليس 200 ألف أمريكي.

الاقتصاد
وعد بايدن بأن تخلق خطته الاقتصادية 7 ملايين فرصة عمل وتؤدي إلى نمو اقتصادي بقيمة 1 تريليون دولار أخرى، فيما اكتفى ترامب بالقول إنه في ظل ولايته كان الاقتصاد الأمريكي «الأعظم في التاريخ»، لكنه تضرر من «الطاعون الصيني».
وحسب استطلاعات للرأي، فإن المناظرة بما اتسمت به من حيث الشكل والمضمون، لم تؤثر بشكل يذكر في مواقف الناخبين، وظل بايدن يحتفظ بتقدم طفيف على خصمه الجمهوري قبل نحو شهر من موعد الاقتراع.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الصباح الجديد