تعهد بتجهيز لبنان الجريح بالنفط طوال مدة المحنة وارسال مستشفى ميداني لبيروت

العراق من اول المستجيبين لنجدة الوطن المنكوب جراء الانفجار الرهيب

الكاظمي لنظيره دياب: لن نتأخر عن الوقوف مع لبنان في هذه المحنة

بغداد- الصباح الجديد :

بغداد- الصباح الجديد :

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، امس الاربعاء، ان العراق لن يتأخر عن الوقوف مع لبنان في محنتها الحالية.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت ” الصباح الجديد ” نسخة منه، أن “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أجرى اتصالاً هاتفياً، مع رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، اعرب خلاله عن عميق مواساته وتعازيه وتعاطف العراقيين جميعاً مع الشعب اللبناني ، إثر الحادث الأليم الذي شهده مرفأ مدينة بيروت”.

وشدد رئيس مجلس الوزراء، لنظيره اللبناني، بحسب البيان، على أن “العراق لن يتأخر عن الوقوف مع لبنان في هذه المحنة”، مشيرا الى أن “الحكومة العراقية قررت إرسال طائرة محمّلة بالمساعدات الطبية العاجلة، تعبيراً عن مشاركة اللبنانيين مُصابهم”.

ودعا الكاظمي، “بالرحمة لضحايا الحادث والصبر لذويهم، وتمام الشفاء للجرحى، وأن يجنّب الباري عزّ وجل، لبنان وسائر البلدان الصديقة والشقيقة كل مكروه”.

من جانبه، قدّم رئيس الوزراء اللبناني شكره، للكاظمي، وتقديره لمواقف العراق التي تأتي دائماً لصالح لبنان وشعبه، والعلاقة التأريخية بين البلدين.

كما اعتزمت حكومة البلاد، ايصال مستشفى ميداني وفتح خط لنقل النفط لبيروت طوال فترة ازمة لبنان بعد الانفجار الضخم الذي هز مرفأها امس الاول.

اوردت هذا ” الوكالة الوطنية اللبنانية للاعلام ” في خبر بثته امس جاء فيه إن لبنان تبلغ رسميا من قطر، إرسال مستشفيين ميدانيين إلى بيروت سعة كل منهما 500 سرير. كما سيرسل العراق مستشفى ميدانيا وكميات من النفط طوال الأزمة وكذلك أعلنت فرنسا إرسال مساعدات ستصل تباعا”.

الوكالة اوردت ايضا تلقي رئيس الجمهورية اللبناني ميشيل عون اتصالاً من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، والرئيس العراقي برهم ‏صالح، وأمير دولة قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، اكدوا عبرها تضامنهم مع لبنان ‏بعد الكارثة التي تسبب بها الانفجار الكبير في بيروت، ووضع امكانات بلدانهم لمساعدة ‏لبنان‎.‎

وتجدر الاشارة الى ان رئيس الجمهورية، برهم صالح اجرى اتصالاً هاتفياً مع الرئيس اللبناني العماد ميشيل عون إثر الانفجار الذي تعرضت له العاصمة بيروت وأودى بحياة عدد من المواطنين الأبرياء.

وأعلن رئيس الجمهورية خلال الاتصال، بحسب البيان الرئاسي الذي تلقت ” الصباح الجديد ” نسخة منه، ” تضامن العراق حكومة وشعباً مع لبنان ووقوفه إلى جانب شعبه الشقيق، معرباً عن تعازيه لعوائل الشهداء وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل”.

وفي السياق، قال وزير الصحة والبيئة حسن التميمي امس الاربعاء، في تصريح أوردته وكالة الانباء العراقية الرسمية (واع): “تنفيذًا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء تم ارسال فريق طبي من اطباء استشاريين وممرضين متخصصين في مجالات جراحة الجملة العصبية والاوعية الدموية والكسور وجراحة الوجه والفكين والانف والاذن والحنجرة والجراحة العامة والعناية المركزة”.

واضاف التميمي” ايضا تم ارسال كميات كبيرة من الادوية والمستلزمات الطبية والجراحية، دعما للاشقاء في لبنان”.

وكان وقع انفجار ضخم عصر الثلاثاء، في مرفأ بيروت وسط العاصمة اللبنانية، ادى الى مقتل ما يزيد عن 100 من المواطنين اللبنانيين وجرح اكثر من 4000 شخص فضلا عن المفقودين الذين لم تتمكن الجهات المعنية من احصائهم حتى اعداد هذا التقرير.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الصباح الجديد