كركوك تنقل محطات اقتراع مناطق متوترة إلى أخرى آمنة

بغداد- وعد الشمري:
أكدت الإدارة المحلية في كركوك، أمس الأحد، جاهزيتها لإجراء الانتخابات العامة، مشيرة إلى اتخاذها سلسلة إجراءات لتأمين عملية الاقتراع أبرزها يتعلق بنقل محطات ومراكز من مناطق متوترة إلى مناطق أخرى آمنة.
يأتي ذلك في وقت، قدرت مفوضية الانتخابات نسب تسلم بطاقة الناخب في كركوك بـ 55% من مجموع ناخبي المحافظة، لافتة إلى عزمها على تهيئة كامل المستلزمات الفنية الخاصة بالاقتراع.
وقال المحافظ وكالة راكان سعيد الجبوري في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “محافظة كركوك إذا ما تحدثنا عنها بنحو كامل تعدّ من اواخر المدن العراقية التي تحررت من تنظيم داعش الارهابي”.
وأضاف الجبوري أن “هناك تحديات كبيرة لكن القوات الامنية تحقق نتائج طيبة يوما بعد يوم بملاحقة التنظيمات الارهابية والقضاء على جيوبها من خلال المعلومات الاستخبارية”.
وتحدث عن “جملة اجراءات بالتنسيق مع المفوضية العليا للانتخابات، سيما في المناطق التي تعدّ بأنها تشهد توتراً امنياً وتعاني من تواجد سكاني ضعيف”.
وزاد الجبوري أن “من تلك الاجراءات نقل مراكز ومحطات الاقتراع من مناطـق إلـى مناطـق اخـرى قريبة لكنها، مستقرة امنياً من أجل درء المخاطر عن الناخبين، وتأمين مشاركتهم في اجواء طبيعية اسوة ببقية مدن العراق”.
وأوضح المحافظ ان “عملية النقل اسهمت في حلّ 70% من مشكلة الانتخابات في كركوك، وهناك اجراءات تتعلق ايضاً بمخيمات النازحين لضمان مشاركتهم في الاقتراع”.
وشدد على أن “جميع مكونات كركوك سوف يشتركون في الانتخابات من أجل اختيار ممثليهم في مجلس النواب، سيما ونحن على اعتاب انتخابات اخرى اكثر اهمية تتعلق بمجلس المحافظة التي لم تجر في المدينة منذ عام 2005، وهذا ما يجعلنا نصر على انجاح هذه التجربة الديمقراطية”.
وأكمل الجبوري بالقول إن “مركز المدينة جاهز للانتخابات وكذلك القريبة منها وتشهد انتشاراً امنياً جيداً للقوات الاتحادية ولا نتوقع حصـول مشكـلات فيهـا”.
بدوره، ذكر مدير اعلام مفوضية الانتخابات في كركوك عبد الباسط درويش في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “نسبة توزيع بطاقات الناخب وتحديث السجلات وصلت إلى 55% في المحافظة”.
وتابع درويش أن “عدد ما وصل الينا بلغ 688 الف بطاقة ناخب من المفوضية، وزعنا أكثر من 370 الف بطاقة لغاية الاسبوع الماضي”.
وأشار إلى ان “مفوضية الانتخابات عازمة على توفير جميع المستلزمات الفنية لانجاح عملية الاقتراع في محافظة كركوك”.
وحث درويش “المواطنين على مراجعة مراكز المفوضية في المحافظة من أجل تسلم البطاقات ونحن نأمل بأن ترتفع نسبة التسليم إلى اعلى مما وصلـت اليه حاليـاً مـع اقتـراب الانتخابـات”.
يشار إلى ان الانتخابات في كركوك تمتلك خصوصية سيما بعد سيطرة القوات الاتحادية عليها في تشرين الاول من العام الماضي، فقد كانت نتائج الانتخابات السابقة تشوبها الكثير من الشكوك لأن المحافظة كانت تحت سيطرة قوات البيمشركة.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الصباح الجديد