مجلس النواب يعتزم زيادة الحد الدنى لأجور العمال وعبد المهدي يعدهم ركيزة الاستقرار الاقتصادي

الحكيم يطالب بتشريع القوانين الكفيلة للنهوض بواقع الطبقة العمالية

بغداد – الصباح الجديد:
احتفل مواطنو البلاد أمس الأربعاء بعيد العمال، الذي اعتمد يوم الأول من أيار موعدا للاحتفال به على مستوى العالم، وفيما أصدر المسؤلون ورؤساء الكتل والأحزاب، برقيات ورسائل التهنئة، التي تناقلتها وسائل الاعلام والوكالات الإخبارية بالمناسبة، طالب السيد عمار الحكيم ررئيس كتلة الإصلاح والاعمار بضرورة الالتفات الى شريحة العمال واعطائها حقوقها الكاملة بتشريعات تكفل النهوض بواقع الطبقة العمالية، سيما وانها العمود الفقري للتنمية وتطوير الاقتصاد، كما أورد مجلس النواب انه ماض نحو تشريعات توفر العيش الكريم للعمال، وانه يدرس حاليا رفع أجور الحد الأدنى للعمال في القطاعين الحكومي والخاص.
وهنأ رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، العمال بيومهم العالمي، وقال في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه، إن “الأول من أيار هو مناسبة لإعلاء قيمة العمل الذي بدونه لن يترسخ الاستقرار الاقتصادي والأمني، وهو مناسبة مهمة ايضاً لتعزيز كل الجهود من اجل ان تكون بيئة العمل، سواء في القطاع الخاص أو العام، بيئة صحية وقانونية وتحمي حقوق العمّال، وتمنحهم الضمان المطلوب في التقاعد والحماية من البطالة والعلاج والاستقرار المهني، وتحقيق شروط السلامة والصحة المهنية ضمن بيئة العمل، والتدريب والتطوير المستمرين، وتهيئ لهم محيطاً يراعي حقوقهم وحقوق عائلاتهم”.
وأضاف انه “ليس أفضل من الأول من أيار كمناسبة عالمية لتأكيد العراق الالتزام بالمواثيق العالمية التي تنظم بيئة العمل وتحمي أطر العمل النقابي في مختلف مسارات النشاط العمّالي من أجل ضمان التنمية المستدامة التي نعوّل عليها في تعزيز تقدم العراق الذي انتصر على الإرهاب، وأعاد الأرض والبشر الى كيان الدولة العراقية، وأنهى وجود دولة الخُرافة وكل ما علق بها من جرائم بشعة”.

كما هنأ رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، امس الأربعاء، العمال بعيدهم العالمي مؤكداً مضي المجلس نحو إقرار التشريعات التي تضمن حقوق جميع العمال.
وقال الحلبوسي، في بيان، تلقت الصباح الجديد نسخة منه: « نتقدَّم بعظيم التهاني وأجل التبريكات إلى عمال وبناة العراق بمناسبة حلول عيدهم العالمي وفي الوقت الذي نهديكم أجمل التحية والتقدير والعرفان، نشدُّ على أيديكم بيومكم هذا وندعوكم فيه إلى مواصلة ما تبذلونه من جهدٍ وعطاء؛ لكل ما فيه الخير والتقدم لبلدنا الحبيب، فأنتم من تمثلون الركيزة الأساسية للبناء والإعمار في هذه المرحلة المهمة».
واضاف الحلبوسي، أن « مجلس النواب ماضٍ نحو إقرار التشريعات التي من شأنها أن تسهم في توفير سبل العيش الكريم لجميع العمال وتضمن حقوقهم المشروعة «.
وفي هذا السياق، اكدت عضو مجلس النواب اقبال عبد الحسين، الأربعاء، أن البرلمان سيعمل على اقرار قوانين مهمة تصب بصالح العمال خلال المرحلة المقبلة، مشيرة إلى أن المجلس يدرس مقترحات لرفع اجور العمال إلى نصف مليون دينار.
وقالت عبد الحسين في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه امس ايضا، إن «البرلمان سبق وان صوت على قانون العمل رقم 37 لسنة 2015 والذي يحوي الكثير من الضمانات للعمال، الا ان تنفيذه لايزال محدود جدا لغاية الان من قبل بعض الدوائر في القطاع العام والخاص».
واضافت ان « قرار مجلس الوزراء رقم 413 اعتبر الحد الادنى من رواتب العمال 350 الف دينار»، مؤكدةً ان « هذا المبلغ بالكاد يسد رمق العامل في ظل غلاء المعيشة والظروف الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها هذه الشريحة».
والمحت عبد الحسين إلى ان « مجلس النواب سيناقش المقترحات التي تقدم بها ممثلو النقابات العمالية برفع اجور العمال الى 500 الف دينار، والعمل على توفير السلامة المهنية والتجهيزات وشمولهم بمخصصات الخطورة «.
واوضحت، أن « بعض الدوائر تغبن حقوق هؤلاء العمال خصوصاً في قطاع التنظيف والذين تتأخر رواتبهم لأكثر من شهرين»، داعية تلك الدوائر الى «حسم هذا الموضوع باسرع وقت ممكن وصرف رواتب هذه الشريحة شهريا» .
ومن جانبه طالب رئيس تحالف الإصلاح والإعمار، السيد عمار الحكيم، بتشريع القوانين الكفيلة للنهوض بواقع الطبقة العمالية.
وبارك السيد عمار الحكيم في بيان تسلمت «الصباح الجديد» نسخة منه الطبقة العمالية الكادحة بعيدها العالمي» حاثاً «هذه الشريحة المهمة والفاعلة على بذل المزيد من أجل رقي ورفعة هذا الوطن والأخذ بيده على مدرج الإعمار والتنمية والازدهار».
وطالب «السلطتين التنفيذية والتشريعية في دورتهما الحالية بالعمل الدؤوب لسن وتشريع القوانين الكفيلة للنهوض بواقع الطبقة العمالية العراقية وتأمين متطلبات المعامل والمصانع الكاسدة بغية الاكتفاء باليد العراقية العاملة ذاتيا وبالمنتجات الوطنية صناعياً».

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الصباح الجديد