محافظ السليمانية يتهم بارزاني بمنعه من دخول كردستان سوريا

كان يعتزم المشاركة في احتفالية اندلاع الثورة الكردية
السليمانية – عباس كارزي:
منعت السلطات الحدودية في معبر سميلكا الرابط بين اقليم كردستان والمناطق الكردية في كردستان سوريا، محافظ السليمانية الدكتور اسو فريدون من العبور الى داخل الاراضي السورية للمشاركة في احتفالية ذكرى اندلاع الثورة هناك.
فريدون اعلن في تصريح صحفي تابعته “الصباح الجديد” بعد منعه من قبل السلطات في معبر سميلكا، ان قرار منعه من العبور الى داخل الحدود السورية كان بتوجيه مباشر من رئيس الاقليم مسعود بارزاني، فريدون اضاف ان اقليم كردستان اصبح مليئاً بالحواجز والجدران والخنادق التي انشئت بين اربيل والسليمانية، يمنع بموجبها رئيس البرلمان ووزراء واعضاء مكاتب سياسية من التنقل بين هاتين المدينتين، في اشارة الى الاجراءات التي يتبعها الحزب الديمقراطي الكردستاني تجاه المعارضين لسياساته.
محافظ السليمانية اكد بانه لم يتفاجأ من منعه من دخول الاراضي السورية من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يدير هذا المعبر، لافتا الى ان الحواجز التي انشئت والجدران والخنادق بين السليمانية واربيل وكردستان العراق وسوريا دليل على التفرد الحاصل في الاقليم.
فريدون بين ان قرار منعه صدر من قبل رئيس الاقليم شخصياً لانه مستاء من اهتمام مدينة السليمانية وحكومتها بالمشاركة في احتفالات الاحزاب الكردية بالثورة في كردستان سوريا، كما اشار الى ان بارزاني حاول منع وصول تمثال الصمود الى مدينة كوباني.
وكان محافظ السليمانية يعتزم التوجه الى مدينة كوباني للمشاركة في احتفالية تقام هناك بمناسبة الذكرى الخامسة لاندلاع الثورة في كردستان سوريا، والذي يتخلله رفع الستار عن تمثال يرمز الى صمود المدينة نحته احد فناني محافظة السليمانية وهو على شكل مقاتلة مجنحة من وحدات حماية المرأة الكردية، قدمته محافظة السليمانية لمدينة كوباني كرمز للتضحيات والدور البطولي للمراة وصمودها بوجه ارهابيي داعش.
يشار الى ان تدهور العلاقات بين الحزب الديمقراطي الكردستاني من جهة وبين حزب العمال الكردستاني (PKK) وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا (PYD) من جهة اخرى، على خلفية جملة من المواقف المضادة بتوجيهات تركية ادى بالحزب الديمقراطي الى اغلاق الحدود بين اقليم كردستان والمناطق الكردية في سوريا، كان آخرها رفض الحزبين المذكورين اخلاء مقار ومواقع دفاعية اقاموها عقب تحرير مدينة سنجار من داعش، وهو ما اثار حفيظة الحكومة التركية التي مارست ضغوطًاً مختلفة على الحزب الديمقراطي الكردستاني، لارغام حزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي على اخلاء تلك المقار والابتعاد عن الشريط الحدودي المتاخم لها، وهو ما رفضه الحزبان اللذان اتهما الديمقراطي الكردستاني بانه يلعب دور شرطي الحدود للحكومة التركية، كما انه كان السبب وراء احتلال داعش لمدينة سنجار والمأسي والكوارث التي حلت بها.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الصباح الجديد