وضعنا خطة استراتيجية لإنهاء أزمة الكهرباء ومضاعفة الإنتاج وسلمناها للحكومة

نائب الرئيس التنفيذي لشركة «جنرال إلكتريك» لـ «الصباح الجديد»:
بغداد – سامي حسن:

كشفت شركة جنرال إلكتريك أنها قدمت للحكومة العراقية خطة استراتيجية لتطوير قطاع الطاقة الكهربائية تسهم في رفع قدرة منظومة توليد وتوزيع الكهرباء وتشغيل المزيد من الأيدي العاملة.
واعلن نائب الرئيس التنفيذي لشركة جنرال اليكتريك GE في العراق المهندس رشيد الجنابي إن الاستراتيجية الجديدة التي قدمت هذا الأسبوع للحكومة العراقية تتضمن مضاعفة إنتاج الطاقة الكهربائية عبر إدخال التكنولوجيا الحديثة في مشاريع الطاقة ، اضافة الى تطوير قطاع الطاقة الكهربائية في البلاد، ورفع قدرة المنظومة الوطنية، وتشغيل المزيد من الأيدي العاملة.
وقال نائب الرئيس التنفيذي للشركة في تصريح لـ»للصباح الجديد» ان الاستراتيجية الجديدة تتضمن خطة قصيرة المدى وهي تقديم 1 كيكاواط في صيف عام 2019 لتغطية مليون وحدة سكنية ، لافتا الى ان الخطة البعيدة المدى تتضمن مضاعفة ما ينتجه العراق من الطاقة الكهربائية على مدى الخمس سنوات المقبلة .
وأضاف المهندس رشيد الجنابي أن «الاستراتيجية التي وضعت، تتضمن أيضًا تطوير منظومة إنتاج الطاقة العراقية ابتداءً من الإنتاج والنقل والتوزيع، والغاية منها وضع حل نهائي لأزمة الكهرباء» ، وتهدف كذلك، إلى استثمار الغاز المصاحب لعمليات استخراج النفط، والاستفادة منه في تزويد محطات الطاقة الكهربائية العاملة بوقود الغاز».
واوضح المهندس الجنابي ان شركة جنرال الكتريك تعد شركة رائدة في انتاج الطاقة الكهربائية وتعمل في العراق منذ اكثر من 50 عاما ويعمل فيها نحو 300 مهندس واداري عراقي وهم من خبرة الشباب الخريجين الذين تعتمد عليهم الشركة اعتمادا كاملا في صيانة الوحدات وادارة مشاريع الشركة ، ولفت الى ان الشركة تعمل مع وزارة الكهرباء في العراق لتزويدها بالحلول التقنية عالية الكفاءة لتطبيقها على ارض الواقع بالسرعة المطلوبة والكفاءة العالية .
ولفت الجنابي الى ان الشركة تعمل في العراق كشريك استراتيجي ولدينا ما يميزنا في عمل انتاج الطاقة الكهربائية في بغداد والبصرة وفي المناطق المحررة كالموصل بل نحن نعمل في جميع المحافظات العراقية برغم التحديات التي يمر بها العراق ، ويعد هذا جزء من التزامنا تجاه هذا البلد ، فعملنا يشمل قطاع الكهرباء بجميع مفاصله ابتداء من الانتاج فالشركة تقدم افضل الوحدات الانتاجية للطاقة وهي ( اج كاس ) ذات كفاءة تصل الى63% وهي اعلى كفاءة في العالم .
وافاد الجنابي ان للشركة الحصة الكبيرة من اجمالي انتاج الوحدات التوليدية في العراق والتي وصلت الى 9 كيكا واط ، ونأخذ كمعدل ان الكيكا واط الواحد يغذي مليون وحدة سكنية ، فلدينا الان 14 محطة ثانوية في جميع انحاء البلاد وهي ترفد المحطات الرئيسة وعلى وجه الخصوص في بغداد والبصرة والموصل بل في المحافظات الاخرى ايضا ، كما تشمل الخطة الاستراتيجية المواقع المقترحة التي يمكن ان تغذي مناطق ذات الطلب العالي للطاقة وخاصة في المناطق المحررة ، فقد نفذنا مشاريع للطاقة الكهربائية بالسرعة القياسية على سبيل المثال نفذنا 15 محطة لانتاج الطاقة الكهربائية في مصر في اقل من 9 اشهر .
واشار الى ان الخطة الاستراتيجية تتضمن ايضا صيانة المحطات طويلة الامد وهو عنصر رئيس لادامة طاقاتها الانتاجية في المستقبل ، وعليه فأن الحلول التكنولوجية هي عنصر رئيس من الخطة الاستراتيجية وقد تمكنا من التجربة بعملنا في العراق وخاصة في السنين الاخيرة عندما قمنا بتنفيذ مشاريع مماثلة لما نفذناه في مصر تمكنا من خلالها ان تحقق الوحدات الانتاجية 9 كيكا واط اضافة الى 2 كيكاواط خلال السنتين الماضيتين .
ولفت الجنابي الى ان الخطة الاستراتيجية احدى مفرداتها تتعلق بصيانات طويلة الامد وهي عنصر رئيسي لادامة الطاقة الانتاجية للوحدات العاملة في المحطات ، كما ان الشركة سباقة للعمل مع وزارة الكهرباء على اعادة تأهيل المحطات التي تضررت في مدينة الموصل ، ونحن نعمل الان في محطة الكيارة وتمكنا من اعادة الانتاج فيها الى 400 ميكا واط وهي طاقتها الانتاجية بالكامل ، طبعا هذا العمل تم بالتنسيق والتعاون مع وزارة الكهرباء ، ومن خلال الملاكات الفنية والهندسية في الشركة اوجدنا الظروف المناسبة للعمل في المناطق المحررة وتشمل ايضا ادخال وحدات انتاجية للطاقة بشكل سريع والعمل على ادامتها وتوسيعها المديين القريب والبعيد .
وعن مشكلة نقل الطاقة من خلال شبكات التوزيع في العراق اوضح الجنابي ان قطاع نقل الطاقة يعاني من اختناقات ، ولذلك فالخطة التي قدمناها تضمنت معالجة هذه الاشكالية من خلال تنفيذ مشاريع محطات ثانوية تتضمن خطوط نقل ، فقد باشرنا بالعمل في 14 محطة ثانوية في جميع انحاء العراق للعمل على فك الاختناقات وتوسيع دعم قطاع النقل في العراق في الفترة الحالية او مستقبلا تتضمن عملا مشابها لما نقوم به اليوم من تنفيذ محطات ثانوية ، فالخطة الاستراتيجية تشمل زيادة كفاءات الوحدات الانتاجية لتلبية نسبة كبيرة من الطلب على الطاقة اي زيادة الكفاءات في جميع القطاع ، والعمل على دعم ترشيد الاستهلاك وتوفير افضل الحلول التقنية والتكنولوجية لوزارة الكهرباء لتحقيق اهدافها .

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الصباح الجديد