“الكهرباء”: لسنا مشمولين بقرار الغاء الإعفاءات الأميركي ونعتزم زيادة استيراد الغاز من ايران

اكدت ان الكلفة تدفع بالعملة المحلية

بغداد – الصباح الجديد:
أعلنت وزارة الكهرباء، انها مستمرة في استيراد الغاز من ايران على الرغم من قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاخير بإلغاء الاستثناءات الممنوحة لدول تتعامل مع ايران في مجال الطاقة، مشيرة الى ان القرار الأميركي لا يشملها، وانها تتجه الى زيادة استيرادها للغاز من ايران، سيما وان مبالغ الاستيرادات تدفع بالعملة المحلية .
وقال الناطق باسم الوزارة مصعب المدرس في تصريح صحفي امس، ان “العراق يستورد حاليا ما يقرب من 28 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا، والتي تغذي عددا من المحطات لتوليد ما يقرب من 2800 ميغاواط، ومن المؤمل ان ترتفع الكميات الموردة منه بداية شهر حزيران المقبل، الى 35 مليون قدم مكعب قياسي يوميا لترتفع الطاقة المنتجة الى ثلاثة الاف و500 ميغاواط”.
واشار الى “استمرار الجانب الايراني ايضا بتجهيز العراق بـ 1200 ميغاواط من الكهرباء يوميا والتي تغذي المنظومة الوطنية وبذلك تبلغ كميات الطاقة التي يستوردها العراق من ايران، اربعة الاف و700 ميغاواط ما يسهم بالتخفيف عن المواطن خلال فصل الصيف، سيما ان هدف الوزارة هو توفير ما يقرب من 18 ألف ميغاواط، ليكون حجم الطاقة هذا الصيف هو الاعلى في تاريخ العراق، مؤكدا ان هذه العقود تسدد مبالغها بالعملة المحلية”.
وبين المدرس ان “قطاع الكهرباء في البلاد، يتطلب المزيد للنهوض به ، سيما ان حجم الطلب على الكهرباء يرتفع في العراق بنسبة 7 بالمئة، ما يتطلب اضافة 1000 ميغاواط سنويا، لافتا الى ان الوزارة اعدت الخطط الكفيلة للنهوض بهذا الواقع خلال الاعوام القليلة المقبلة”.
وفي السياق، قال مصدر في وزارة الكهرباء، ان “تصريحات وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو التي اعقبت قرار ترامب بشأن انهاء الاعفاءات، لا تشمل وزارة الكهرباء وانما تشمل بعض الدول التي تتعامل مع الجانب الايراني لشراء النفط الخام منه”.

وكان وزير الكهرباء لؤي الخطيب، قد اكد خلال كلمته في افتتاح معرض ومؤتمر طاقة العراق السادس {IEE} أمس الاول، ان “وزارته وضعت الخطط الكفيلة بالنهوض بواقع الكهرباء في العراق وبشكل تدريجي، اذ سيكون تجهيز الكهرباء هذا الصيف افضل بكثير من الاعوام السابقة، وسيكون صيف 2020 هو الافضل من خلال ادخال عدد من الوحدات التوليدية”.
وافصح عن ان “شعار الوزارة في المرحلة المقبلة، هو الانفتاح على الجميع لتوفير الطاقة الكهربائية، اذ عمد العراق على الانفتاح على دول الجوار وعدد من الدول الصديقة للتشجيع على الاستثمار بقطاع الكهرباء فيه، اضافة الى تشجيع القطاع الخاص لبناء المحطات،” مشيرا الى ان “الوزارة تتعامل مع جميع الشركات الاستثمارية بشكل شفاف”.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الصباح الجديد