الآفاق المستقبلية للتعليم الجامعي في ضوء مخرجات الحوار في ندوة بتعز

أقام مركز الدراسات والإعلام التربوي اليوم الأربعاء ندوة علمية بعنوان الآفاق المستقبلية للتعليم الجامعي في ضوء مخرجات الحوار الوطني.

وفي الندوة التي أقيمت بجامعة تعز قدمت فيها أوراق عمل ركزت في مجملها على المستقبل التعليمي في الجامعات اليمنية , قراءة وأبعاد في ضوء مخرجات الحوار الوطني الشامل.

حيث قدم الدكتور عبد الكريم حسان رئيس دائرة التطوير العلمي والأكاديمي بجامعة تعز في ورقته حول واقع التعليم الجامعي والبحث العلمي في الجامعات اليمنية تناول فيها ابرز المشكلات والمعوقات التي تواجه التعليم الجامعي منوها إلى أن ابرز تلك المعوقات هي غياب الإستراتيجية الواضحة للتعليم الجامعي والبحث العلمي وضعف العلاقات العلمية والبحثية.

من جانبه قال الدكتور محمد سعيد الحاج نائب عميد كلية التربية في ورقته التي كانت بعنوان قراءة في مخرجات الحوار خاصة بالتعليم أوضح فيها أن مخرجات الحوار في التعليم كانت مخيبة للآمال إضافة إلى أنها عبارة عن مواد وموجهات عامة غير دقيقة مستعرضاً بعض مواد مخرجات التعليم في مؤتمر الحوار كما جاءت في الفرق التسعة من جانبه تناول الأستاذ الدكتور عبدالله الذيفاني في الورقة الأخيرة من الندوة والتي عنونت بالروية التكاملية لمؤسسات التعليم المختلفة دعا فيها إلى إيجاد رؤية شاملة للتعليم مؤكدا انه لا توجد سياسة تعليمة واضحة لكل مؤسسات التعليم وهذا أدى بدوره الى غياب استراتيجية للتعليم.

هذا وقد جرى في الندوة عدد من المداخلات والرؤى من المشاركين في الندوة خلصت في مجملها الى مجموعة من التوصيات والمقترحات لتقديمها الى المختصين.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > افتتاحيات
الآفاق المستقبلية للتعليم الجامعي في ضوء مخرجات الحوار في ندوة بتعز,