الأطعمة الغنية بالبروتين لصحة القلب والأوعية الدموية



وفقاً لدراسةٍ جديدةٍ نشرت في جامعة إيست أنجليا University of East Anglia (UEA) تبين أن الأشخاص الذين يتناولون كمياتٍ كبيرةٍ من أحماضٍ أمينيةٍ معينةٍ موجودة في اللحوم أو المصادر البروتينية النباتية يتمتعون بمستوياتٍ أقل من ضغط الدم وتصلب الشرايين.

حيث تحقق الباحثون من تأثير سبعة أحماضٍ أمينيةٍ على صحة القلب والأوعية الدموية على ما يقارب 2000 من النساء اللواتي لديهنّ مؤشر كتلة جسم BMI صحي. جمعت البيانات من TwinsUK، حيث تمت دراسة نظامهم الغذائي ومقارنته بالإجراءات السريرية لضغط الدم وسماكة وتصلب الأوعية الدموية.

اكتشف الباحثون أدلةً قويةً على أن الأشخاص الذين تناولوا كمياتٍ أكبر من الأحماض الأمينية سجلوا قياساتٍ أقل لضغط الدم وتصلب الشرايين. لكنهم وجدوا أن مصدر الغذاء يعتبر مهماً، حيث أنه بتناول كميةٍ أكبر من الأحماض الأمينية من مصادر نباتية تم الحصول على قيمٍ أقل لضغط الدم، وبتناول كميةٍ أكبر من مصادر حيوانية تم الحصول على مستوياتٍ أقل من تصلب الشرايين.

وتقول كبيرة الباحثين في مدرسة نورويتش الطبية UEA's Norwich Medical School الدكتورة Amy Jennings أنه لمعرفة ما إذا كانت البروتينات من مصادر نباتيةٍ أو حيوانيةٍ هي الأكثر فائدة تمت دراسة العديد من الأحماض الأمينية الموجودة في كل من الخضار واللحوم؛ حيث أجريت الدراسة على سبعة أحماضٍ أمينيةٍ هي الأرجينين arginine ، السيستين cysteine ، حمض الغلوتاميك glutamic acid ، الغليسين glycine ، الهستيدين histidine ، الليسين leucine والتيروزين tyrosine . تم الحصول على حمض الغلوتاميك، الليسين والتيروزين من مصادر حيوانية، وارتبط تناول جرعٍة عاليةٍ منها بمستوياتٍ أقل من تصلب الشرايين. بينما ارتبط تناول جميع الأحماض الأمينية، خاصةً من المصادر النباتية، بانخفاض ضغط الدم.

لكن الشيء المدهش حقاً أن تأثير معدل تناول الأحماض الأمينية على ضغط الدم يماثل حجم تأثير عوامل الخطر التي تهدد نمط الحياة الصحي مثل تناول الملح، النشاط البدني واستهلاك الكحول. أما بالنسبة لتصلب الشرايين فالنتائج مماثلة لحجم التغيير المرتبط مع الإقلاع عن التدخين.

ومن الجدير بالذكر أن ارتفاع ضغط الدم هو أحد أقوى عوامل الخطورة لتطور أمراض القلب والأوعية الدموية. كما أن انخفاض ضغط الدم يؤدي إلى انخفاض معدل الوفيات الناجمة عن السكتة الدماغية أو أمراض القلب الإكليلية، لذلك فإن تغيير النظام الغذائي ليشمل المزيد من اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والبقوليات يمكن أن يساعد في منع أو علاج هذه الحالة.

وتعادل الكميات الواجب تناولها يومياً: 75 غرام من شرائح اللحم أو 100 غرام من شرائح سمك السلمون أو 500 مل من الحليب منزوع الدسم.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > افتتاحيات
الأطعمة الغنية بالبروتين لصحة القلب والأوعية الدموية,