مزارعو الحديدة يتهمون نافذين ببيع الديزل في السوق السوداء

إســـــــتمرت حالة الغضب والاستياء في محافظة الحديدة تلف جموع المزارعين واصحاب المخابز والأفران والذين لا يبارحون موضعهم في الوقوف امام مبنى شركة النفط اليمنية تارة وامام مبنى قيادة السلطة المحلية ومكتب التموين والتجارة بالمحافظة تارة اخرى .

ويواصل المزارعون احتجاجاتهم على استمرار ازمة الديزل، وفي السياق نفذ صباح ومساء يوم امس الأول العشرات من المزارعين وعمال وملاك المخابز الأفران بمدينة الحديدة وقفة احتجاجية أمام شركة النفط اليمنية للمطالبة بتوفير مادة الديزل والمشتقات النفطية .

وتشهد المحافظة أزمة خانقة لعدم وجود المشتقات النفطية وخاصة مادة الديزل، ويرفض المحتجون التلاعب بتلك المواد الهامة وبيعها في السوق السوداء من قبل نافذين.

وناشد المحتجون قيادة السلطة المحلية ووزارة النفط والحكومة القيام بواجبها وإنقاذ المزارع من الهلاك بتوفير مادة الديزل التي تعتبر المصدر الرئيسي في تشغيل الآلات الزراعية ومضخات المياه وطابونات الأفران ، كما طالبوا بسرعة إنقاذ أبناء تهامة والوضع الذي يعيشونه خلال هذه الأيام وإنقاذ مزارعهم من الهلاك والمصانع من التوقف بسبب انعدام مادة الديزل ، والنظر إليهم بعين العدالة والمساواة ملوحين أن هناك أزمة تلوح في الأفق لو أستمر الوضع على ما هو عليه .

محمد حسين العنزة الأمين العام لجمعية المخابز والأفران بالحديدة اشار الى ان اصحاب المخابز يعانون نفس المصير الذي يعانيه المزارعون جراء الضرر الذي لحق بمزارعهم .

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > افتتاحيات
مزارعو الحديدة يتهمون نافذين ببيع الديزل بالسوق السوداء,