أبوفاعور لـ"الأنباء" الكويتية: يجب ألا تكون التسويات على حساب لبنان

اكد وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبوفاعور في حديث لصحيفة "الانباء" الكويتية ان "لبنان في لحظة إقليمية ودولية نشطة جدا ومحتدمة جدا، وأقل ما يمكن القيام به على المستوى الرسمي، الحضور الى الأمم المتحدة والسعي لتأكيد الوجود لحماية سلمه الأهلي واستقراره الداخلي في هذه المرحلة، مرحلة التسويات والصفقات والتفاهمات الكبرى".

ولفت الى ان "مسألة النازحين هي نقطة من 4 نقاط على جدول أعمال اجتماع مجموعة الدعم الدولي للبنان، فهناك مسألة دعم الاستقرار والجيش والنازحين السوريين، وحماية كل ذلك من التسويات التي يمكن ان تتم على حسابه".

وحول إمكانية ان يساهم اجتماع دعم لبنان في دفع الجهود لتشكيل الحكومة، اكد ان "هذا الأمر داخلي ويجب أن يبقى داخليا وأعتقد ان كل الأطراف في لبنان اصبحت على قناعة بأن عليها تقديم التنازلات اذا صحت التسمية، من أجل تشكيل الحكومة، على كل الأطراف ان تصب بعض الماء في نبيذها لمصلحة قيام حكومة خاصة في هذا الظرف الحساس وفي هذه المرحلة الدولية التي لا نعرف عما ستسفر، تسوية كبرى ام صدام كبير، اذا حصلت تسوية فلبنان يجب ان يكون مع استقراره جزءا من هذه التسوية واذا ما حصل صدام فلبنان يجب ألا يكون ضحية".

وعن دور رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط في هذه المرحلة، قال: "نحن لا نقوم بدور الوسيط ولا نتبرع بأي وساطة، فنحن طرف سياسي لدينا قناعاتنا التي ربما، مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة المكلف تمام سلام تعبر عن نظرة وسطية".

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > Lebanon24