"ليلة صيف رحبانية" في مهرجانات بيبلوس

نسّم علينا الهوا في أروع ليلة صيف رحبانية، فيها الكثير من السحر والرومنسية واستعاد شاطئ جبيل أمس همسات العشاق، وذكريات لحظات برع الأخوان رحباني والياس وغدي وأسامة ومروان، في تخليدها في أغان حفظناها ورددناها وبقيت، شعراً ولحناً، عن الوطن والحب والإنسان والنغمة "يللي بتدخل القلب بدون استئذان".

النشيد الوطني عزفته الأوركسترا السمفونية الوطنية الأوكرانية بقيادة المايسترو فلاديمير سيرنكو، ثم المقدمة الموسيقية "سفر برلك" للأخوين رحباني، وأطل غدي الرحباني يرحب بالحضور، وكان تقدمهم رئيس الجمهورية ميشال سليمان، ووزير الداخلية مروان شربل، وزير الإقتصاد نقولا نحاس، وزير السياحة فادي عبود والسيدتان منى الهراوي وليلى الصلح حمادة ورئيسة المهرجانات السيدة لطيفة اللقيس ورئيس بلدية جبيل زياد حواط.

وقال إن "ليلة صيف رحبانية" هي ليلة الشعر الحلو يللي ما بيجرح وشو حلو يجرحنا الشعر وما يدمينا، ومنطقتنا فيا حرب عم تحرقنا، الليلة ليلة شعر الحنين يللي بيرجعنا صغار، ليلة صيف رحبانية ليلة النغمة يللي بتدخل على القلب بدون استئذان، ضيف عزيز جايي تيلوّن سهراتنا بالذكرى الأجمل من البدايات الى أ يامنا الحاضرة".

ووجه تحية الى فيروز صاحبة الصوت الذي لا تطاله الألقاب.

واستمتعنا بأمسية موسيقية من فصلين وأصوات رائعة لكل من غسان صليبا ورونزا وهبة طوجي وسيمون عبيد ونادر خوري وإيلي خياط، 100 موسيقي ومنشد ملأوا المسرح، العمل من إنتاج وإعداد وتوزيع أوركسترالي لغدي وأسامة الرحباني وإشراف مروان الرحباني. عمل جديد بمفهومه، مبني على أغان من الذاكرة أحببناها، وأخرى من مسرحيات لم تغن "وطني بيعرفني"، "يا هالعرب"، "لمعت أبواق الثورة" لغسان صليبا، وأغان جديدة للمناسبة، أغنية وطنية كان كتبها منصور لهبة طوجي "كل يوم بقلك صباح الخير" لحّنها أسامة، وغيرها من أغاني الذاكرة الجميلة.

المزيج واختيار الأغاني دقيق وجميل يفتح أبواب الماضي الجميل ويذكرنا بالحاضر، أغنيات ملك الناس أعاد الرحابنة إحياءها، تحية للأغنية لمن ألفها ولحنها وغناها للمرة الأولى، في سمفونية من الاستمرارية.

(رلى معوّض- النهار)

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > Lebanon24