الجيش الحر يعلن "إيقاف نشاط حزب الله في سوريا"

كشف الناطق باسم "لواء حماية الحدود وإدارة المعابر على الحدود السورية - اللبنانية" غيث حمدان عن "نجاح عناصر اللواء في إيقاف نشاط "حزب الله" داخل الأراضي السورية.

وفي تصريح لوكالة "الأناضول" أوضح حمدان أن "أفراد اللواء، الذي تشكل مؤخراً، تمكنوا من بسط سيطرتهم على كامل الحدود السورية مع لبنان وذلك من منطقة تلكلخ حتى منطقة سرغايا".

ولفت إلى أن "الأسباب المباشرة لتشكيل هذا اللواء هي الفراغ الأمني، وتسلل عناصر من حزب الله بكامل عتادهم وسلاحهم إلى الأراضي السورية بغرض دعم عمليات النظام العسكرية، وعجز المجتمع الدولي والجامعة العربية عن تحمل المسؤولية عن الخروقات الخطيرة التي يقوم بها حزب الله وتنظيمات أخرى، وغياب الإدارة المدنية عن المعابر والمنافذ؛ مما يتسبب بتهديد أمني للمواطنين".

وأشار حمدان إلى أن "عدم التزام الحكومة اللبنانية بسياسة النأي بالنفس دفعت أيضاً باتجاه إنشاء هذا اللواء". وأوضح أن "قوام اللواء يبلغ 1200 عنصر موزعين على شكل كتائب على طول المنطقة الحدودية مع لبنان"، لافتاً إلى أن "مهامه تتوزع ما بين المدنية والعسكرية".

وفيما يتعلق بالشق العسكري، قال حمدان إن اللواء "بات يشكل اليوم قوة مواجهة لحزب الله، ما أوقف نشاطه داخل الأراضي السورية"، مشيراً إلى أن "حزب الله بعدما تم خطف عدد من عناصر الجيش الحر من قبل حزب الله اعتمدنا سياسة الخطف المضاد لاستعادتهم، ونجحنا بذلك، ونحن مستمرون في هذه السياسة؛ لحماية عناصرنا ومواطني سوريا على اعتبار أن مهمتنا الأولى تبقى الدفاع عن سوريا".

أما عن الشق المدني، فكشف حمدان أنّه يتم إعداد ملاجئ على الحدود اللبنانية - السورية لتأمين مأوى للاجئين المتوقع نزوحهم مع اشتداد المعارك داخل سوريا.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > Lebanon24