اوساط 14 آذار لـ"الراي" الكويتية: "حزب الله" وعون يسعيان الى تعويض الخسائر بعد فقدان السلطة

اوضحت اوساط قريبة من قوى 14 آذار لصحيفة "الراي" الكويتية ان "فريق قوى 8 آذار، ولا سيما منه "حزب الله" ورئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون، يسعيان الى تعويض خسائر سياسية ومعنوية جسيمة أصابتهما جراء فقدان السلطة في هذا الظرف الشديد الخطورة ويوحيان تالياً باستمرار قدرتهما على إملاء الشروط و"الفيتوات" لئلا تُحدث الاستقالة الحكومية انطباعاً لدى خصومهما بضعف موقعهما وتراجُع قدرتهما على التحكم بمسار اللعبة السياسية".

واشارت الى ان "اللجوء الى هذه الشروط وسواها لم يكن امراً مفاجئاً لدى العديد من القوى السياسية ولا سيما في 14 آذار والفريق الوسطي نفسه الذي يمثله رئيس الجمهورية ميشال سليمان والرئيس نجيب ميقاتي ورئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط".

واكدت اوساط "الراي" ان "المرحلة الراهنة هي لرسم السقوف المبدئية والاولية للتفاوض الذي سيبدأ عملياً مع اجراء الاستشارات النيابية لتكليف رئيس الحكومة، فانها لم تستبعد نشوء أزمة مفتوحة ومتصاعدة اذا أصرّ فريق 8 آذار على استباق كل المراحل الدستورية لتشكيل الحكومة والتوافق على قانون الانتخاب بهذه الآلية من الاشتراطات".

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > Lebanon24