بورصة أسماء المرشحين لرئاسة الحكومة تزدهر


بدأت بورصة أسماء المرشّحين لرئاسة الحكومة تزدهر، فإلى إسم الرئيس نجيب ميقاتي، هناك أسماء مثل الوزير محمد الصفدي والنائب تمّام سلام، والوزراء السابقين خالد قبّاني وعدنان قصّار وليلى الصلح.

ولكنّ الجديد الذي كانت أشارت إليه "الجمهورية" منذ أيّام، هو أنّ شروطاً بدأت تستبق الـتأليف والتكليف، وما كان همساً في الأمس أصبح علناً اليوم، إذ أعلن "حزب الله" على لسان أحد نوّابه نوّاف الموسوي "أنّ أيّ تسمية لرئيس حكومة يجب أن تأخذ في الاعتبار ثابتة المقاومة، أمّا الثابتة الثانية فهي أن تكون الحكومة من خلال تشكيلتها ضامنة لشراكة فعلية لصناعة القرار الوطني سياسيّاً وإداريّاً، لا أن تكون الشراكة شكليّاً وفخريّاً وجزءاً من زينة تجميليّة لحكومة لا تؤمّن الشراكة".


وقالت مصادر مطلعة إنّ موقف حزب الله هذا يُسقط حسابات المراهنين على تأليف حكومة تكنوقراط أو حكومة حيادية.


وفي هذا الإطار، تشير المعلومات الى أنّ الأفضلية حتى إشعار آخر تذهب نحو حكومة إنقاذ، أو حكومة أقطاب، شرط أن تشارك فيها غالبية الأقطاب، أو حكومة يتمثّل فيها الأطراف السياسيّون، ما يعني أنّ الحكومة قد تكون موسّعة على غرار الحكومة الحالية المستقيلة.

(الجمهورية)

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > Lebanon24