مسؤولٌ ليبي يكشف مصير الإمام موسى الصدر

كشف رئيس الحكومة الليبي السابق وزعيم "تحالف القوى الوطنية" محمود جبريل عن رواياتٍ عدّة متعلّقة بمصير الإمام المغيّب السيد موسى الصدر.

وأوضح جبريل أنّ الرواية الصحيحة لم تُعرف بعد، في حين تتعدّد المعلومات غير المؤكّدة، وقال: "هناك مَنْ يقول إنّ السيد موسى الصدر قُتِلَ على يد عبدالله حجازي، وهو رجل استخبارات قديم، وآخرون يقولون إن مَنْ قتله هو سعيد راشد، الذي اغتيل أثناء الإنتفاضة، وهناك مَنْ يدّعي أنه توفي بغيبوبة سكر إذ كان يعاني من داء السكر ودخل في غيبوبة سكر".

وأردف قائلاً: "أنا أعتقد أن الإمام الصدر اغتيل على يد عبدالله حجازي أو سعيد راشد".

وأشار جبريل إلى أنّ معظم المصادر تقول إنّ سبب إغتيال الصدر تعود إلى خلاف حاد نشب بينه وبين الزعيم الراحل معمّر القذافي، لافتًا إلى أنّ "الصدر حمّل على القذافي وانتقده بشدة وهو كان يرى نفسه إلهاً فوق الانتقاد".

(الحياة)


iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > Lebanon24