مصادر 14 آذار لـ"الحياة": لن نسارع الى قول "لا" لترشح ميقاتي لرئاسة الحكومة

أكدت مصادر قوى 14 لصحيفة "الحياة" ح"اجة قوى 14 آذار الماسة لتقديم نفسها لقوى 8 آذار متماسكة وما يجمعها في الوقت الحاضر أكثر بكثير من الأمور التي يمكن أن تفرقها. وقالت إنه لم يكن مطلوباً من الاجتماع التشاوري الخروج ببيان موحد من كل ما هو مطروح على الساحة اللبنانية بمقدار ما كان الهدف منه اقرار من يعنيهم الأمر بضرورة مواكبة التطورات لبلورة موقف موحد منها لا يتأثر بمناورة من هنا أو أخرى من هناك ولا بعروض "سخية" تقدم الى أطراف في المعارضة".

ورأت ان "لا مصلحة للمعارضة في تظهير تناقضاتها"، موضحة ان "لا اعتراض على التواصل مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري، لكن علينا ان نحاذر من بعض الأفخاخ التي يحاول الفريق الآخر نصبها من اجل إضعافنا في المفاوضات حول أي حكومة جديدة نريد". وأوضحت ان "البحث في قضية الحكومة الجديدة بقي في العموميات"، لافتة الى ان "قوى 14 آذار لن تسارع الى قول "لا" لترشح الرئيس نجيب ميقاتي لرئاستها، على الأقل في المدى المنظور، وريثما تكون قد توصلت الى بلورة موقف موحد تقول فيه أي حكومة تريد".

واشارت الى ان "أي تركيبة حكومية لم تعد تحتمل وجود "فائض القوة" لـ"حزب الله" وحليفه رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون، اضافة الى ان الإصرار على معادلة الجيش والشعب والمقاومة يشكل تجاوزاً لـ"اعلان بعبدا" الذي نص على ان مرجعية السلاح تبقى خاضعة للدولة".

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > Lebanon24