وهاب يحذر من فتنة في شبعا والعرقوب بسبب إنتشار المسلحين فيها

أشار رئيس حزب “تيار التوحيد العربي” الوزير الأسبق وئام وهاب، فيما يتعلق بموضوع الحكومة الجديدة، الى أن “هناك بعض الثوابت التي لا يمكن تجاوزها في أي تشكيلة حكومية، فالمفاوضات يجب أن تحصل وتستمر حتى تشكيل حكومة متوازنة ووطنية في ظل وجود مشروعين في البلد مشروع ينتظر سقوط سوريا للانقضاض علينا وعلى المقاومة في لبنان ومشروع عربي مقاوم وممانع”، معتبراً أن “التعايش يبقى ضرورياً في الوضع الراهن”.
وكان وهاب قد التقى أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان، فتطرق في تصريح له بعد اللقاء إلى “التسريبات حول أن رئيس الجمهورية قد يوقع على حكومة من لون واحد اذا لم يتمكن رئيس الحكومة المكلف تمتم سلام من تشكيل حكومة وحدة وطنية، موضحا أنه “لا أعرف كيف يفكر وبماذا يفكر ولكن اذا اراد ان يختم عهده بحكومة من لون واحد سوف تفجر البلد”.
وأعرب عن إعتقاده أن “التاريخ سيلاحق ميشال سليمان ولن يرحمه خصوصا وأنه منذ فترة يحاول اخذ لبنان الى خيارات غير التي يجمع عليها اللبنانيون”، متمنياً أن “لا يدخل لبنان مجدداً في مثل هذه المغامرة”، لافتاً الى “ضرورة أن يكون في لبنان اما حكومة وحدة وطنية واما امكانية عدم تشكيل حكومة في الوقت الحاضر”.
وفيما يتعلق بمنطقة الجنوب ومنطقة شبعا بالتحديد، لفت وهاب الى “وجود معلومات حول وجود كثيف لمسلحين في منطقة شبعا، التي نحرص عليها وعلى اهلها الذين قاوموا الاحتلال وما زالوا يواجهونه في ظل وجود بعض الأفرقاء الذين يمثلون الاقليات في هذه المنطقة ويدعمون هؤلاء المسلحين الذين يحضرون لعمليات في منطقة جبل الشيخ السورية”.
وحذّر وهاب من أن “ذلك يمكن أن يخلق فتنة كبيرة في منطقة العرقوب وحاصبيا”، مشدداً على أننا “لن نقف متفرجين امام اي محاولة لدعم هؤلاء المسلحين وادخال السلاح والحاق الضرر لاهلنا في هذه المناطق والمناطق المجاورة لجبل الشيخ”.
وتوجه الى القوى الأمنية والجيش الوطني اللبناني “لاتخاذ الاجراءات المناسبة ومعالجة الموقف بأسرع وقت ممكن، لأن هذا الامر يتم امام اعين اليونيفيل وهي لا تحرّك ساكناً لما يتعرض له اخوتنا من ذبح على أيدي بعض الجماعات المتطرفة التي تتخذ من هذه المنطقة أوكاراً لها”.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > الحدث
وهاب يحذر من فتنة في شبعا والعرقوب بسبب إنتشار المسلحين فيها,