أسرة الطفلة رهام ضحية الدم الملوث بالإيدز تقبل الحكم بتعويضها بنصف مليون ريال

أكد عم الطفلة رهام الحكمي ضحية الدم الملوث بالإيدز بمستشفى جازان العام أنهم قبلوا بالحكم الصادر من الهيئة الطبية الشرعية، والقاضي بتعويض الأسرة بمبلغ نصف مليون ريال.وأبان وفقاً لـ"سبق" أنهم قبلوا بالحكم بعد أن رفض ديوان المظالم قضيتهم وألزمهم بقرار الهيئة الصادر قبل ثلاث أعوام.وكانت محكمة الهيئة الطبية الشرعية طالبت بتنفيذ الحكم الصادر والقاضي بتغريم كل من فني المختبر بدفع 250 ألف ريال، ونائب مدير المختبر 75 ألف ريال، ومدير بنك الدم 75 ألف ريال، ومشرف الفيروسات في المختبر 50 ألف ريال وطبيب الباطنة أيضاً 50 ألف ريال، ليكون المجموع 500 ألف ريال.ورفضت أسرة الطفلة، في وقت سابق، قرار الهيئة الطبية الشرعية بتعويضها بمبلغ 500 ألف ريال، وتقدمت بدعوى أمام ديوان المظالم للمطالبة بتعويض وقدره 50 مليون ريال.يذكر أن قضية الطفلة رهام الحكمي كانت قد شغلت الرأي العام بعد تعرضها للإصابة بـ"إيدز" نتيجة نقل دم ملوث بالفيروس لها بالخطأ في مختبرات مستشفى جازان العام، وأصدرت على إثرها وزارة الصحة قرارات تضمنت جملة من الإعفاءات شملت إعفاء عدد من قياديي صحة جازان.وكانت وزارة الصحة قد تكفلت بعلاج الطفلة، وأثبتت الفحوصات المخبرية داخل المملكة وفي الولايات المتحدة الأمريكية لاحقاً شفاء الطفلة من الإيدز تماماً، نتيجة العلاج الذي تلقته، إلا أن أسرتها واصلت دعواها التي كانت قد رفعتها ضد وزارة الصحة مطالبة بالتعويض بمبلغ 50 مليون ريال، قبل أن يلزمهم ديوان المظالم بقبول حكم الهيئة الطبية الشرعية.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة أزد الإلكترونية
أسرة الطفلة رهام ضحية الدم الملوث بالإيدز تقبل الحكم بتعويضها بنصف مليون ريال,