ندوة الوسطية في جاكرتا تثمّن دعوة خادم الحرمين الشريفين للعلماء إلى تعزيز الوسطية والاعتدال

ثمّن المشاركون في ندوة "الوسطية في القرآن والسنة وتطبيقاتها المعاصرة في المملكة العربية السعودية و اندونيسيا" التي نظمتها الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بالتعاون مع جامعة مكاسر الحكومية الإندونيسية واختتمت أمس (الثلاثاء) في جاكرتا، ثمنوا دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود -يحفظه الله- إلى قيام العلماء والمؤسسات العلمية والتربوية بتعزيز معاني الوسطية والاعتدال في المجتمعات الاسلامية، والتصدي للإرهاب بشتى صوره وأشكاله والعنف والتطرف والتشدد.وناشد المشاركون في الندوة في بيانهم الختاميّ المفتين والدُّعاةَ والمُوَجِّهين والمربِّين أن يكونوا قدوةً حسنةً في اتِّباع منهج الوسطيَّة في الاعتقاد والأقوال والأفعال وأن تتنوع أساليبهم في الدعوة إلى الوسطية بما يواكب متطلبات العصر، مؤكدين على ضرورة السّعي لتعزيز انتشار المنهج الوسطي عبر وسائل الإعلام المختلفة ومراكز البحوث والمساجد والجامعات والمدارس، وإدْرَاج مفردات الوَسَطيَّة في المقرَّرات الدِّراسيَّة في مراحل التَّعليم المختلفة.وأكدّت الندوة التي عقدت وسط حضور كثيف للعلماء والدعاة والمثقفين والإعلاميين من البلدين إلى الحثّ على تطبيق منهج الوسطية والاعتدال في الإسلام في جميع مناحي الحياة، وتحرير مفهوم الوسطية وتطبيقاتها، وبيانِ أهمِّيَّتها في استقامة أُمور الأُمَّة وسلامتها من التَّفَرُّقِ والاختلاف، والرجوع في ذلك إلى نصوص الكتاب والسنة، وفهم السلف الصالح.وشدّد المشاركون على أهمية تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام، من خلال بيان محاسنه وأنه دينٌ يأمر بالوسطية سلوكا ومنهجا، ويحَـذّر من الغلو والتطرف والتفريط والجفاء، داعين إلى عقد الدَّورات والنَّدوات وورش العمل في فقْه وَسَطيَّة الإسلام والدَّعوة إليه، وتوجيه عناية المؤلفين والباحثين إلى تناول موضوعات الوسطية، وجمع المكتبة الوسطية ورقياً وإلكترونياً وتوفيرها لدى الجامعات والمعاهد والمر --- أكثر

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة صوت المدينة
ندوة الوسطية في جاكرتا تثمّن دعوة خادم الحرمين الشريفين للعلماء إلى تعزيز الوسطية والاعتدال,