تقنية سعودية 100% لحماية البيئة في معامل الإنتاج

نجحت أرامكو السعودية مع إحدى الموردين في إنتاج أول طرف جهاز تتـم صناعتـه فـي المملكـة يعمل علـى إتمـام حرق الغـازات مــن خــال تقنيــة تنتــج الهــواء المضغــوط والمشتعل الـذي لا يبقـي شيئا مــن الغازات الضارة إلا ويحرقها حتى يختفي الدخان.

وذكرت أرامكو أنه كان لـدى الشـركة حاجـة ملحـة لإيجاد حــل فاعــل لمشــكلة الانبعاثـات غيــر المرغـوب فيهـا مـن شـعلات حـرق مـا يبقـى مـن الغـازات فـي نهايـة دورة الإنتـاج الضـارة وغيـر المجديـة اقتصادي فـي معاملهـا. وكان الهـدف هـو حـرق جميـع مـا يصـدر مـن غـازات مــن تلك الشعلات بنســبة 100%، وفقــا للاشتراطات الصارمــة التــي تتبعهــا الشــركة فــي حمايــة البيئـة، منـذ وقت مبكر، والتـي تعبـر عـن التزامهـا التـام بالحد من الانبعاثات الضارة، حيث بدأت الخطوة الأولـى فــي هــذه التقنية مــن الابتـكار نفسـه، أي مـن فكـرة مهنـدس شـاب فـي أرامكـو السـعودية عــام 1999م. فقــد ابتكـر المهنــدس مــازن مشــهور، تقنيــة نظـام مسـاعدة الهـواء عالـي الضغـط الخالي مـن الدخان، وحصــل علــى الجائــزة الذهبيــة فــي مؤتمــر المخترعيــن الدولـي فـي جنيـف عـام 2006م عـن حلـه المبتكـر للحـد مــن الانبعاثــات.

وأشارت أرامكو أن هذا الطرف كان يجري تصنيعه خارج المملكة، لذا عملت أرامكو السعودية جنبًا إلى جنب مع إحدى شركات تقنية الاحتراق طوال رحلة توطين تصنيع هذا الطرف داخل المملكة، وبلغت ذروة الرحلة عندما تم تدشين 5 آلاف قدم مربع من منشآت المصنع، وبدء التصنيع في المدينة الصناعية الثانية بالدمام، حيث تم الاحتفال، مؤخرًا، بأول جهازًا من هذا النوع تم تصنيعه في المملكة، وهو ما يُعد أحد ثمار برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة (اكتفاء)، منوه أن هذا الجهاز هو واحد من 12 منتجًا هندسيًا عالي الجودة تمت الموافقة على بدء تصنيعها في المملكة في النصف الأول من عام 2020 م.

وقال كبير المهندسين في أرامكو السعودية، جميل البقعاوي: “سنعمل مع الموردين لتوسيع إمكاناتهم التصنيعية لخدمة الأسواق المحلية والدولية”.

ومن جانبه قال مدير إدارة التطوير الصناعي والإمداد الإستراتيجي، عبدالله الثعلي: “بالإضافة إلى خلق فرص العمل وتعزيز الاستثمار، فإن برنامج اكتفاء أعطى الفرصة لنقل أحدث التقنيات وإنشاء نظام بيئي محلي قوي”.

وألمح أنه و بالتماشي مع اكتفاء، تلعب إدارة المشتريات وسلسلة التوريد والخدمات الهندسية دورًا محوريًا في تزويد المستثمرين والبائعين المحليين بالاستشارات الفنية والجودة طوال عملية تأهيل البائع. وتشمل هذه المشاركة: مراجعات مخططات الاستثمار، والاستشارات الفنية، والجودة، والتصنيع الفني، وتقييمات الجودة، حيث أنشأت الخدمات الهندسية أيضًا برنامجًا لضمان السماح للشركات الناشئة المحلية التي ليست لديها خبرة تصنيع سابقة ببيع المنتجات إلى الشركة في إطار مخططات أوامر المسار لتقليل المخاطر التي تتعرض لها سلسلة توريد الشركة مع تمكين البائعين من إنشاء مرافق التصنيع المحلية التي يمكن أن تنافس بنجاح مع موردين دوليين مشهورين.

The post تقنية سعودية 100% لحماية البيئة في معامل الإنتاج appeared first on صحيفة عناوين الإلكترونية.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة عناوين