تحقيقات لكشف حقيقة تسريب البيثيدين المخدر من مستشفى الأمل

شكلت الشؤون الصحية بجدة مؤخرًا لجنة متخصصة للتحقيق في قضية الاتهامات التي طالت بعض العاملين بمستشفى الأمل والمتضمنة اتهامهم بصرف أدوية مخدرة بدون وصفة طبية، وقال مدير الشؤون الصحية بجدة الدكتور سامي باداود لـ»مصادرصحفية»: «إن لجنة التحقيق التي تم تشكيلها لازالت تواصل أعمالها للتأكد من صحة المعلومات التي ورد فيها أسماء لأطباء وعاملين في المستشفى بالإضافة إلى أسماء المرضى وأرقام ملفاتهم الطبية مؤكدًا ان اجراءات التحقيق في هذه القضية تستلزم السرية حفاظًا على حقوق المرضى وبقية الاسماء المذكورة في شكوى الخطاب وألمح باداود إلى أنهم قد يقومون بإحالة احدى الخطابات التي تم تسريبها للإعلام عن القضية إلى الجهات الامنية لوجود شبهة تزوير في التوقيعات التي تضمنها الخطاب متوعدًا انه في حال ثبوت الاتهامات على أي شخص من العاملين في المستشفى ولن يتم التهاون في توقيع العقوبات اللازمة على من تثبت عليه الاتهامات كائنًا من كان. وكانت «المدينة» قد أوردت من مصدر موثوق العديد من مستندات الوصفات الطبية والخطابات والتي تضمنت اتهامات عن صرف دواء البيثيدين المخدر بدون استكمال الاجراءات النظامية المتعلقة بالوصفات الطبية بالاضافة إلى اتهامات تلاعب في عملية فتح امبولات طبية لهذه الأدوية حيث كشف خطاب رئيسة إحدى الاقسام بالانابة موجه لمديرة قسم آخر بالمستشفى قالت فيه: «إنه في يوم الثلاثاء 13 /6 / 1434هـ وعند تشيكي على الادوية المخدرة لوحظ وجود وصفات مخدرة من غير تواقيع التمريض وفي بعض الوصفات ختم بعض الاطباء وهم في إجازة (وتوقيع رئيس قسم...) بدون ختم وهناك امبولات مفتوحه بدون وصفات وأرفق لكم بعض الصور من الوصفات للتأكد وتم إخباركم بذلك لإخلاء مسؤوليتي وأرجو النظر في الموضوع للأهمية، وبينت عدد من الوصفات الطبية التي وصلت لصحيفة «المدينة»والمتعلقة عن صرف دواء البيثيدين المخدر عدم وجود اسم او توقيع لرئيس القسم بالاضافة إلى ان بعضها لم يتضمن اسم او توقيع الممرضة.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة الديرة
تحقيقات لكشف حقيقة تسريب البيثيدين المخدر من مستشفى الأمل,