قواعد أساسية لتعليم الأطفال قبل سن المدرسة

هناك قواعد أساسية لتعليم الأطفال قبل سن المدرسة على الأبوين محاولة اتباعها لزيادة فرصة النمو العقلي للطفل وسهولة استيعابه للمواد الدراسية فيما بعد، فكلما بدأ التأهيل مبكرًا وبطرق ملائمة لعمر الطفل فإن ذكاءه يتطور بشكل أسرع ويكون قادرًا على التحصيل الدراسي والاندماج الاجتماعي أيضًا بسهولة، وسنحاول فيما يلي التعرف على أهم هذه القواعد.

1. توفير جو مناسب للقراءة

يمكن أن يجادل البعض في أهمية القراءة للنجاح في الحياة، ولكنها بالتأكيد مهمة للغاية للتعلم، فهي لا تُساعد فقط في زيادة الحصيلة اللغوية والتعبير الجيد عن الأفكار دون حفظ، ولكن تُكسب الطفل مهارات مختلفة مثل معالجة المفاهيم والعلاقات بين الكلمات والمصطلحات.

وأثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يحبون القراءة متفوقون في كل المواد حتى الرياضيات والعلوم، وهذه هي مهمة الوالدين، فيجب من سن العام على الأكثر أن نبدأ بقراءة القصص المصوَّرة للطفل لمدة 20 دقيقة يوميًا على الأقل، ومن الأفضل ترك الطفل يختار بين القصص وفقًا لرغبته.

2. ترك القيادة والتحكم للطفل

شعور الطفل بأنه المتحكم الأساسي وصاحب القرار فيما يتعلمه يكون له تأثير كبير عليه، فمثلًا إذا كنا سنتعلم اليوم أحد شيئين مثل الأرقام أو الحروف فاجعل الطفل هو الذي يختار المادة التي سنتعلمها.

وتختلف طرق تعليم الحروف والأرقام في هذه السن سواء بالألعاب أو التلوين أو البطاقات المطبوعة، فيجب أيضًا أن نترك حرية الاختيار للطفل ليتحكم في الشكل الذي يريد التعلم به، فكلما وضعت اختيارات أمام طفلك وجعلته يشعر أنه المتحكم في طريقة التعلم فسيكون أكثر تفاعلًا وتحفيزًا للتعلم.

3. تشجيع الطفل على قول رأيه بصراحة فيما يتعلمه

من الضروري تشجيع الطفل على قول رأيه بصراحة فيما يحدث أثناء تعليمه، فمثلًا إذا كنت ابتعت كتابًا رائعًا للغاية لصور الحيوانات والطيور ولكن رفضه الطفل لسبب أو لآخر فمن الخطأ للغاية أن تُبدي أي رد فعل غاضب.

بل فقط اترك الكتاب بعيدًا عن الطفل ولكن في مكان يراه، ويمكنك الإمساك بالكتاب وأنت بعيد عن الطفل وتبدأ أنت في النظر إليه، كذلك الأمر بالنسبة لي شيء آخر مثل لعبة تعليمية أو غيرها، هذا بالطبع إذا لم تتوفر الفرصة لك لاصطحاب الطفل لانتقاء ما يرغب فيه من ألعاب.

4. التركيز على اهتمامات الطفل

من الطبيعي أن يكون للطفل تفضيلات معينة مثل حبه للأرقام عن الحروف أو العلوم أو غيرها، وهذا طبيعي للغاية، ولكن ليس معنى هذا أنه سيدرس فقط ما يُحبه لأنه سيكون مطالبًا بدراسة مواد متنوعة.

لذا يمكن بدء اليوم دائمًا بالجزء المفضل للطفل، ثم إدخال المواد الأخرى بالتدريج وبُطرق شيِّقة قدر الإمكان حتى لا يزيد نفور الطفل منها.

5. الحرص على التجديد في أنماط التعلم

كل طفل لديه أسلوبه الخاص الذي يفضله للتعليم، فمثلًا قد يُفضل الطفل أن يقوم بكل شيء بيده، أو يفضل أن يستمع أو أن يقرأ أكثر، ويمكن المزج بين أكثر من نمط للتعلم حتى ندرك الشكل المفضل للطفل أو الانتقال بينهم جميعًا، مع محاولة استخدام تقنيات متطورة للمساهمة في سرعة توصيل المعلومة.

فهناك 7 أنماط أساسية للتعلم وهي البصرية والسمعية واللفظية والبدنية والمنطقية والاجتماعية والانفرادية، فمثلًا الطفل الذي يتعلم بصريًا بشكل أفضل سيرغب في رؤية كيفية عمل الأشياء، في حين أن هناك أطفال تحب التعلم في مجموعات وليس بشكل انفرادي وأطفال أخرى العكس وهكذا.

6. أظهر حماسك للتعليم أمام الطفل

من القواعد الأساسية لتعليم الأطفال قبل سن المدرسة وحتى بعد الدخول للمدرسة هو توصيل رسالة لهم بأن الأبوين يتعلمان معهم أيضًا، فسواء كان علوم أو قراءة أو نصوص دينية أو رياضيات، فكلما شعر طفلك أنك نفسك تتعلم معه وتحب ما تتعلمه فإن هذا الحماس سينتقل إليه.

7. الإجابة على أي أسئلة أيًا كان نوعها

من الضروري للغاية لتعليم الأطفال الحرص على تقديم إجابة صادقة وصحيحة لأي سؤال يسألونه أيًا كان، حتى إذا لم تكن تعرف إجابة السؤال فيمكنك ببحث بسيط على الإنترنت أن تجد الإجابة أو تسأل صديقًا متخصصًا في الإجابة على التساؤل.

ولا تخجل أبدًا من أن تقول لطفلك سنبحث عن الإجابة معًا، بل على العكس فهذا يفيده في أن يحب التعلم بحد ذاته وليس رغبة فقط في تحصيل الدرجات.

8. الحرص على أن يتمتع التعلم بالمرح واللعب

إن جميع الأطفال يحبون اللعب، وسواء كانت تلك الألعاب إلكترونية أم مجسمة أو حتى ألعاب اجتماعية فإن التعلم من أي منها سهل للغاية إذا وضعت الأمر فقط في اعتبارك، فيمكن أن يتعلم الطفل المحاكاة من خلال ألعاب الفيديو فهي ليست كلها مخاطر كما يُروِّج البعض بل يمكن الاستفادة منها في زيادة قدرة الطفل على التخيل والإبداع إذا اخترت منذ البداية اللعبة الصحيحة.

وحتى إذا كان طفلك فعليًا بدأ في التعلق بألعاب الأكشن والضرب والكرة، فإن الوقت لم يفت بعد لمحاولة تغيير المسار بألعاب تقترب من اهتمامات الطفل وتعلمه أيضًا الكثير من الأشياء.

9. التشجيع المستمر

وهو من أهم وأخطر القواعد التي يجب اتباعها باستمرار عند تعليم الطفل أي شيء على الإطلاق بدءًا من التحكم في إخراج الفضلات حتى استيعاب المواد الدراسية المختلفة.

فالفرح والسعادة بكل خطوة يخطوها الطفل في أي مجال تزيد من ثقته بنفسه وتجعله أكثر رغبة في تعلم المزيد، فمثلًا إذا كنا نتعلم الأرقام وتمكن فقط من نُطق رقم أو اثنين بطريقة صحيحة فيجب التصفيق له وتهنئته وليس إحباطه بالانتظار حتى يتعلم كل الأرقام مثلًا حتى إذا كان هناك طفل أصغر منه تعلمها بسهولة.

فالمقارنات دائمًا تجعل الطفل يتراجع على كل المستويات، فيحب التركيز على ما يتعلمه الطفل بالفعل ومحاولة تطويره بالتشجيع وبطرق تعلم مختلفة وبالتدريج.

10. الاستمرار في التعلم يوميًا

من الضروري أن نحرص على تعليم الطفل شيئًا جديدًا يوميًا، سواء على مستوى العلوم أو اللغات أو حتى القواعد السلوكية والتفاعل الاجتماعي، وذلك بطرق مختلفة ومتنوعة قدر الإمكان حتى لا يتعرض الطفل للملل وعدم الرغبة في التعلم.

وفي النهاية فإن تعليم الأطفال مهارات يدوية متنوعة في المنزل يساعدهم أيضًا في اكتساب خبرات جديدة مثل المساعدة في ترتيب الملابس أو تنظيف الزجاج أو ترتيب المكتبة وغيرها من مهام بسيطة ستزيد من قدرته على الاستيعاب والتحكم وبالتالي الإعداد الجيد للمدرسة.

قواعد أساسية لتعليم الأطفال قبل سن المدرسة بواسطة أراجيك - نثري المحتوى العربي

iNewsArabia.com > تكنولوجيا > أراجيك