رسميًّا.. السيسي رئيسًا لجمهورية مصر العربية

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية المصرية مساء الثلاثاء (3 يونيو 2014) فوز عبد الفتاح السيسي بمنصب رئيس الجمهورية. وقال رئيس اللجنة العليا للانتخابات المستشار أنور العاصي، في مؤتمر صحفي عالمي عقده بمقر الهيئة العامة للاستعلامات بمدينة نصر، اليوم، إن عبد الفتاح السيسي حصل على ما نسبته 96,9% بواقع 23 مليونًا و780 ألفًا و104 أصوات، فيما حصل منافسه حمدين صباحي على ما نسبته 3,09% بواقع 757 ألفًا و511 صوتًا من إجمالي الأصوات الصحيحة. وبذلك يكون السيسي هو الفائز بمنصب رئيس الجمهورية في الانتخابات، وفقًا لنتائج الفرز النهائية لأصوات الناخبين المشاركين في عملية الاقتراع في الداخل والخارج. وبإعلان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية يصبح الرئيس رقم (8) في تاريخ مصر، ليدخل بعد أيام قليلة قصر الاتحادية الرئاسي، بعد حلف اليمن الدستورية. كلمة السيسي وأعرب السيسي عن شكره لشعب مصر العظيم بكافة أطيافه لما بذله من جهد. كما وجه الشكر للمرشح المنافس له في الانتخابات الرئاسية حمدين صباحي الذي وصف دوره بالوطني. وأكد السيسي -في كلمة وجهها إلى الأمة عقب إعلان فوزه بمنصب رئيس الجمهورية- ثقته في الله لمواجهة المخاطر التي تحدق بمصر، داعيًا الجميع إلى العمل والتعاون، والبعد عن الفرقة من أجل تقدم ورقي مصر لتحتل الموقع الذي يستحقه شعبها من عيش كريم، وحرية، وعدالة اجتماعية، وقال: "لنتعاون على العمل والبناء، ولا نفترق من أجل عيش كريم". مؤكدًا ثقته في الله وشعب مصر من أجل رفعة الوطن ومصلحة الشعب. سيرة ذاتية السيرة الذاتية للرئيس المصري الجديد تقول إنه عبد الفتاح سعيد حسن خليل السيسي، من مواليد 19 نوفمبر 1954 بحي الجمالية في القاهرة. وكان السيسي أول وزير دفاع عقب 25 ثورة يناير عام 2011. متزوج وله أربعة أبناء، بينهم طفلة واحدة. بدأ حياته العسكرية عام 1970 كطالب في المدرسة الثانوية الجوية، وتخرج فيها عام 1977. حاصل على درجة البكالوريوس، وحصل على الماجستير في كلية القادة والأركان عام 1987، وحصل على ماجستير من كلية القادة والأركان البريطانية عام 1992، وحصل على زمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العليا 2003، وزمالة كلية الحرب العليا الأمريكية 2006. كما كان أصغر أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة سنًّا خلال فترة حكم المجلس العسكري في 12 أغسطس 2012. وأصدر الرئيس المصري السابق "محمد مرسي" قرارًا بترقية السيسي من رتبة لواء إلى رتبة فريق أول، وتعيينه وزيرًا للدفاع، وقائدًا عامًّا للقوات المسلحة، خلفًا للمشير محمد حسين طنطاوي، وكان وقتها يشغل منصب رئيس المخابرات الحربية والاستطلاع. وفي 27 يناير 2014 تمت ترقية السيسي إلى رتبة مشير بقرار من الرئيس عدلي منصور، وكان قد سبقه اجتماع للمجلس الأعلى للقوات المسلحة أعلن فيه أنه يوافق على "التكليف الشعبي" لوزير الدفاع وقتها عبد الفتاح السيسي بالترشح للرئاسة. وشغل في حياته المهنية عددًا من المناصب، منها رئيس فرع المعلومات والأمن بالأمانة العامة لوزارة الدفاع، وقائد كتيبة مشاة ميكانيكية. كما عمل ملحق دفاع بالمملكة العربية السعودية، وقائد لواء مشاة ميكانيكية، وقائد فرقة مشاة ميكانيكية (الفرقة الثانية)، ورئيس أركان المنطقة الشمالية العسكرية، وقائد المنطقة الشمالية العسكرية، ومدير المخابرات الحربية والاستطلاع، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع. سيسي ميتر وكان نشطاء مصريون، لم ينتظروا حتى الإعلان الرسمي للنتيجة، ودشنوا موقعًا جديدًا لقياس أداء السيسي على غرار ما حدث مع سلفه محمد مرسي. وأُطلق موقع "سيسي ميتر" (sisimeter.net) ليكون "بمثابة مقياس لإنجازات الرئيس" وذلك على غرار موقع "مرسي ميتر" الذي دشنه نشطاء بعد فوز مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين برئاسة البلاد عام 2012. وأعلن السيسي حين كان قائدًا للجيش عزل مرسي في يوليو بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي امتد لعام واحد، واتسم بالاضطرابات السياسية والاقتصادية. وبعد مرور 100 يوم على حكم مرسي، ذكر موقع "مرسي ميتر" أن أول رئيس منتخب للبلاد في انتخابات حرة ونزيهة لم يفِ سوى بتعهد واحد من عشرات التعهدات التي تعهد بتحقيقها في هذه المدة، وهو زيادة الوعي العام بأهمية النظافة العامة. ويبدو أن السيسي كان أكثر حذرًا في إطلاق الوعود من مرسي، ولم يطرح برنامجًا انتخابيًّا، لكنه قدم ما أسماها "رؤية مستقبلية" تضمنت وعدًا باتخاذ "عدد من التدابير الفورية التي تتصدى للمعاناة اليومية للمواطنين". وتعهد في لقاء تلفزيوني بإنعاش الاقتصاد، وتحسين الحياة اليومية للمصريين في غضون عامين.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > عاجل - بار نيوز
رسميًّا.. السيسي رئيسًا لجمهورية مصر العربية,