أغرب الجرائم الأميركية: سرق مصرفاً ليهرب من زوجته

ترصد الصحف والمواقع الأميركية بشكل شبه يومي، جرائم قتل غريبة تحصل في الولايات المتحدة، وقد لاحظ المغردون ذلك، فرصدوا عشرت الجرائم في الأشهر الأخيرة، منها: شابة تقتل والديها لتخفي فشلها، مراهقة تشجّع حبيبها على الانتحار، رجل يقتل زوجته ليهرب من نفقة الطلاق…

واستعاد هؤلاء جريمة حصلت قبل 8 سنوات تقريباً، اعتُبرت من أغرب الجرائم التي شهدتها الولايات المتحدة في العقد الأخير.

حصلت الجريمة عام 2007، عندما دخل أنطوني ميللر إلى مصرف “إفراتا” في بنسلفينيا، ورفع مسدسّه معلناً نيتّه سرقة المصرف. لم يهدّد أحداً، وبدا مهذّباً جداً، سائلاً مراراً إن كانوا قد طلبوا الشرطة أم بعد.

وعندما حصل على المال، تأخّر بالخروج، حتى وصلت الشرطة، لم يقاوم الاعتقال وبدا مهذباً جداً، حتى كشف في التحقيقات أنه يفضّل السجن على العودة إلى زوجته في البيت. وتبيّن أنه بعد عامين من زواجهما دخل الثنائي في مشاكل زوجية، وهددت الزوجة بالانتحار في حال تركها زوجها.

هكذا لم يجد هذا الأخير حلّاً إلا دخول السجن ليتخلّص من علاقته معها. وبالفعل حكم ميللر بالسجن لمدة 6 سنوات.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > اطـلع من راسي
أغرب الجرائم الأميركية: سرق مصرفاً ليهرب من زوجته,