أزمة اوكسير الفرنسي قد ترحل سامي الجابر

الاقتصادية ـ تبحث إدارة نادي أوكسير الفرنسي بقيادة إن جي رو وجيرار بورجوان عن مشترين من بلدان الخليج العربي، ومعها النجم السعودي السابق سامي الجابر، الذي يعمل مدرباً مساعداً في النادي، حيث إن النادي لم يعد يتمتع بحقوق البث التلفزيوني لمباريات القسم الأول، ولاعبوه الشباب يباعون بأسعار متدنية، فليس أمامه أي خيار.

إنه لا يزال يعيش حتى الآن بفضل التنفس الصناعي، ولا بد له من العثور على مصدر للأوكسجين ليستمر في الحياة. وذلك قبل أن يدرس في نهاية المطاف النتيجة الوحيدة الممكنة، وهي تغيير المسار. وإلا فإن مصيره سيكون الغرق.

وانتقل الجابر للعمل في أوكسير الفرنسي الصيف الماضي, بعد أن أدار الفريق الهلالي أربعة مواسم, وفي الأيام الماضية تواترت أنباء عن عودة قائد المنتخب السابق للإشراف فنياً على الفريق الهلالي ابتداء من الموسم المقبل.

iNewsArabia.com > رياضة > النداء