لويس سواريز والإيقاف .. رب ضارة نافعة !!

هشام يوسف – جاء خبر إيقاف اللاعب الأورجوياني لويس سواريز 10 مباريات من قبل الإتحاد الإنجليزي على خلفية قيامه “بعّض” اللاعب إيفانوفيتش في مباراة فريقه ليفربول ضد تشيلسي في الدوري الإنجليزي صادماً للاعب و لجماهير الليفر ، وبغض النظر عن أن القرار مجحف أو لا بالنسبة للاعب أو أن هناك عنصرية وتربص كما يشعر اللاعب ، فإننا نرى لكل موقف وجهة نظر مغايرة ومنظور مختلف للتعامل معه ! لذا نحن سنبحر في هذه النظرة المختلفة فربما لهذا القرار القاسي – من وجهة نظر اللاعب - فائدة ما قد تعود عليه بالخير !

ربما قد آن الآوان لمغاردة الأنفيلد ..

بعد إنضمامه لصفوف ليفربول قادماً من أياكس في صفقة هي الأفضل لليفر منذ مواسم عديدة أصبح بعدها مصاص الدماء الأورجوياني هو أيقونة الفريق ومعشوق الجماهير خاصة أنه إنضم بعد الرحيل الغادر لفارسهم – السابق – النينو توريس ، وهو أمر جعل المهاجم الزئبقي يشعر بغبطة بلا شك ، ولكن بعد توالي المواسم فوجيء سواريز بأنه لم يحصد سوى بطولة واحدة فقط وهي كأس الإتحاد ولا يستطيع المشاركة في دوري أبطال أوروبا كما يطمح أي لاعب محترف في نادي أوروبي وهو المنضم لليفر وكان للغرابة بطل لتلك البطولة ووصيفها أيضاً قبلها بمواسم قليلة ! فإذا به يجد نفسه لا يستطيع أن يشارك في تلك البطولة لأنه لا يستطيع أن يصل حتى للمركز الرابع في الدوري! لذا ربما قد يكون هذا وقت مناسب وظرف مهييء ودافع للاعب للإرتحال عن الأنفيلد والسعي نحو تحقيق تحدي ومجد شخصي له .

أين ستكون وجهة مصاص الدماء القادمة ؟

هناك العديد من كبار الأندية الأوروبية ستسعى بلا شك للظفر بخدمات المهاجم الأوروغوياني الخطير ولكن سواريز سيكون له بلا شك شروط في النادي الذي سينتقل إليه ، أولاً : نادي مشارك في دوري الأبطال ، ثانياً : نادي كبير بميزانية كبيرة ، ثالثاً : نادي عنده شغف ودافع حصد البطولات حتى تروي ظمأ سواريز.

أخيراً .. يقول المثل العربي رب ضارة نافعة ، وهو ما قد ينطبق على حالة سواريز الذي كانت تتنازعه رغبتين في الآونة الأخيرة وهما رغبته في التواجد في نادي يحصد بطولات ويشارك في دوري الأبطال بدلاً من إحباطات الليفر الدائمة ، والرغبة الأخرى البقاء في النادي الذي يحظى فيه بمعاملة تشبه الأمراء من جانب زملائه والجماهير ، ويكفي أن تقرأ تصريح قائد الليفر جيرارد : إن سواريز لدينا مثل ميسي ورونالدو ! لتدرك مدى تعلق وحب الجميع لهذا المجنون الموهوب سواريز ، ولكن جاءت تلك العقوبة لتكون هي النقطة الفارقة والدافعة له بإتخاذ قرار الرحيل على ما يبدو.

iNewsArabia.com > رياضة > النداء
لويس سواريز والإيقاف .. رب ضارة نافعة !!,