وقفة مع الإنتر: المنشطات والذكاء باستفزاز بالوتيلي

انتهى دربي الغضب بين قطبي ميلانو بالتعادل، في مباراة مثيرة يمكن أن نقول أن الفريقان تبادلا شوطيها.

وكان الإنتر وبشكل غريب غائبا في الشوط الأول حيث لم نرى خط وسط واضح، وكأن الفريق يلعب بخط دفاع وآخر هجوم وحارس وفقط. لهذا كانت سيطرة ميلان في الشوط وكان من الممكن أن يخرج الروسينيري متفوقا بأكثر من هدف الشعراوي الرائع.

يحسب لأندريا ستراماتشيوني حديثه الخاص للاعبيه في غرف تبديل الملابس، وكأنه منحهم جرعة “منشطة” لكن من النوع المسموح به قانونيا منح الفريق تماسكا لا بأس به، كما أن المدرب الشاب عرف كيف يستفيد من تبديلاته دون أن يخل بمنظومته التي كانت تائهة في الشوط الأول رغم غياب رأس حربة صريح. لهذا جاء الهدف من البديل والوافد الجديد على الفريق سكيلوتو لتكون النتيجة إلى حد متوازنة ارتضى بها أليغري واعتبرها نقطة جيدة من ملعب جوسيبي مياتزا.

ولا نعلم هل تعمد لاعبي الإنتر استفزاز ماريو بالوتيلي الذي غاب تقريبا في الشوط الثاني بعد أن كان مقلقا إلى حد بعيد قبل فترة التوقف، وكأن لاعبي الإنتر يعرفون جيدا أن سوبر ماريو يفقد كل قيمته عندما يغضب، وهذا ما حصل.

في النهاية مباراة أمتعنا كل فريق من الكبيرين بكل شوط على حدة، فالأول لميلان والثاني للإنتر، وهذه ليست جديدة على الدوري الإيطالي في مباريات كبيرة مثل دربي ميلانو الكبير. كما أصبح واضحا أن الإنتر وميلان سيعودان خلال الجولات القادمة إلى مكانتهما الحقيقية في الصفوف الأولى رغم أن يوفنتوس قد ابتعد كثيرا بالصدارة.

iNewsArabia.com > رياضة > النداء
وقفة مع الإنتر: المنشطات والذكاء باستفزاز بالوتيلي,