اقتصادي / مجلس الأعمال السعودي الياباني يعقد اجتماعه بطوكيو

الرياض 03 شعبان 1436 هـ الموافق 21 مايو 2015 م واس
نوه رئيس الجانب السعودي في مجلس الأعمال السعودي الياباني بمجلس الغرف السعودية طارق بن عبد الهادي القحطاني خلال الاجتماع المشترك بالعلاقات السعودية اليابانية وما تشهده من تطور مستمر، مؤكداً أن العلاقات المميزة بين البلدين ترجمت على أرض الواقع خاصةً الواقع الاقتصادي، حيث تحتل اليابان المركز الثاني في قائمة أهم الشركاء التجاريين للمملكة، وتعدى حجم التجارة بين البلدين في عام 2013م 57 مليار دولار .
وأشار خلال اللقاء الذي تقام أقيمت فعالياته بالعاصمة اليابانية طوكيو احتفالا بمرور 60 عاما على العلاقات السعودية اليابانية أن هذا اللقاء الذي يأتي متزامنا مع مرور 60 عاما على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، يعد خطوة مهمة لتقوية مسيرة العلاقات القائمة أصلاً على قواعد وأسس متينة، ودعم وزيادة التعاون الاستثماري الذي نأمل أن يجد المساحة الأكبر من الحوار حتى نصل بعلاقتنا الاقتصادية إلى شراكة إستراتيجية تقوم على التوازن والمصالح والمنفعة للطرفين، مبيناً أن اليابان باعتبارها أحد صناع الاقتصاد الدولي لم تغب يوماً عن خارطة الاهتمام السعودي، وكذلك الحال بالنسبة لصناع القرار الياباني الذين لم يغفلوا أبداً المملكة ودورها كرقم مهم في الخارطة الاقتصادية العالمية ومركز من مراكز القرار الاقتصادي والسياسي في منطقة الشرق الأوسط.
وأعرب القحطاني عن أمله أن يتم من خلال هذا اللقاء وضع الآليات العملية للاستفادة القصوى من الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وأهمها المبادرات الثلاث التي تم توقيعها مع الجانب اليابني بطوكيو في العام الماضي بحضور وإشراف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله، متمنيا أن تكون الاتفاقيات التي سيتم توقيعها في هذا اللقاء حافزاً للمزيد من التعاون في نقل التقنية، وفي مجال التدريب، وتبادل الخبرات في مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة، وتشجيع المشاريع المشتركة وقيام صناعات متكاملة تعتمد بالدرجة الأولى على استخدام التقنية الحديثة ومدخلات الإنتاج المتوفرة في البلدين والاستفادة من المزايا النسبية لتعظيم القيمة الاقتصادية المضافة لمواردنا الطبيعية، والاستفادة من الخبرات الكبيرة المتراكمة لدى الجانب الياباني في إنشاء مشاريع مشتركة عملاقة تخدم البلدين والشعبين الصديقين.
وقال: إنه يأمل أن يخرج اللقاء بأفكار وروافد جديدة من شأنها تعزيز علاقات الإخاء والمودة الصادقة وتبادل المنافع وتحقيق فرص متكافئة للجانبين في ظل القيـادتين الحكيمتين للبلدين الصديقين.
من جانبه أعرب رئيس الجانب الياباني في مجلس الأعمال السعودي الياباني هيروشي سايتو عن سعادته بتواجد وفد رجال الأعمال السعوديين في اليابان للاحتفال بذكرى مرور 60 عاما على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مؤكدا أن العلاقات السعودية اليابانية تشهد منذ ذلك الحين تطورا مستمرا لأنها بنيت على أساس متين واحترام متبادل. مشيدا في ذات الوقت بالدور الذي تلعبه المملكة لاستقرار منطقة الشرق الأوسط.
// انتهى //
16:19 ت م
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > وكالة الانباء السعودية