اليوم الوطني / سمو الأمير عبد العزيز بن عبد الله : اليوم الوطني ذكرى ملامح البطولة التي قادها الملك عبد العزيز مع أبناء الوطن / إضافة أولى واخيرة


وتابع سمو نائب وزير الخارجية : اليوم في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين ، يواصل - حفظه الله - مسيرة النهضة ومسيرة الإصلاح والتطوير والتحديث، بقناعته التامة بأن المواطن هو هدف التنمية وأداتها وهو شريك فاعل لمؤسسات الدولة في تحقيق التنمية والأمن، وحرصه الأكيد على استمرار نهج التقدم الذي تعرفه المملكة، والحفاظ على النسيج الاجتماعي السعودي متماسكاً رغم محاولات البعض للنيل من المملكة وزعزعة أمنها، فاستطاع تجنيب البلاد كل تلك المحاولات في أصعب الأوقات الذي يعاني فيه العالم ويلات الحروب والصراعات وانعدام الامن ، وعلينا نحن كمواطنين أن نستشعر عظم المسؤولية الملقاة على عاتقنا في الحفاظ على وحدة الوطن وتطوره ونماءه .
وأوضح سموه أن المملكة تسعى لإحلال الأمن والسلم الدوليين في العالم ليعم السلام والرخاء للمبادئ السامية التي قامت عليها وانطلقت منها سياستها الخارجية، حيث حققت علاقات وطيدة بدول العالم لتكون علاقات تخدم مصلحة الإسلام والمسلمين، وأصبح لها الدور الريادي الإسلامي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي والإنساني، لخدمة الإسلام والمسلمين في شتى بقاع الأرض, كما أصبحت مواقفها في الدفاع عن قضايا الامة العربية والإسلامية في المحافل الدولية محل تقدير واهتمام، واستثمرت علاقاتها الطيبة مع الدول الصديقة المؤثرة لتحقيق أهداف سامية للأمتين العربية والإسلامية، وكذلك مبادرتها وأفعالها في تحقيق الاستقرار في العالم، إنما يؤكد أن المملكة تتمتع بوزن إقليمي وعربي وإسلامي ودولي وبثقة واحترام من قبل الجميع، لتصبح أحد أهم الدول الفاعلة في المجتمع الدولي .
وخلص سموه إلى القول : إن رؤية خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله - لم تقتصر على العالم العربي والإسلامي بل إلى العالم بأكمله حيث تُعد المملكة من أهم وأكبر الدول الداعمة للدول الفقيرة والأقل نمواً وتدعم المنظمات الإقليمية والدولية التي تعمل لصالح الإنسان في أي مكان وتكفل بالعديد من المبادرات التي تخدم العالم بأكمله كان أخرها المركز الدولي لمكافحة الإرهاب، وقبله مركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين اتباع الأديان والثقافات.
// انتهى //
12:26 ت م NNNN
فتح سريع
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > وكالة الانباء السعودية