شعوب آسيا تتحضر لدعم منتخباتها في كأس آسيا

تشهد نهائيات كأس آسيا 2015 في أستراليا خلال شهر كانون الثاني/يناير 2015 حضورا كبيرا على المدرجات وذلك بتواجد العديد من المشجعين والمتحمسين لمؤازرة فرقهم في أكبر حدث كروي في القارة الصفراء.

ومع وجود أكثر من 2.5 مليون شخص من أصل آسيوي يعيشون في أستراليا، إضافة إلى آلاف المشجعين المتوقع حضورهم من مختلف أنحاء القارة الآسيوية، فإن ذلك سيجعل معظم الفرق المشاركة تشعر بأنها تلعب على أرضها عند إنطلاق البطولة بداية شهر كانون الثاني/يناير.

ويقوم المشجع الياباني وسفير المجتمع في كأس آسيا تاكا ساساكي بتنظيمن حملات لدعم المنتخب الياباني خلال مباراته الأخيرة بالدور الأول في ملبورن التي تضم ما يقارب 40 ألف شخص من أصول يابانية.

وقال ساساكي: سافرت مؤخرا إلى سيدني لحضور ورشة عمل لجماهير منتخب اليابان.. كان هناك عدد من المشجعين اليابانيين من كل مدينة في أستراليا إضافة إلى حضور ممثلين عن وسائل الإعلام اليابانية، وقد تحدثنا حول ما يمكن القيام به لتشجيع منتخبنا الياباني خلال المباريات بما في ذلك وسائل الإعلام اليابانية التي ستنشر مقالات حول منافسين اليابان في المجموعة والمدن التي ستسضيف مباريات اليابان.

من جهته يعمل الأسترالي من أصل عراقي علي غفور سفير المجتمع في كأس آسيا، على ترتيب رابطة مشجعي العراق في البطولة، خاصة في المباراتين في بريسبان أمام الأردن واليابان.

وقال غفور: هنالك أكثر من 50 ألف عراقي يعيشون الآن في أستراليا وهم على استعداد تام لتشجيع رمزهم الوطني الحقيقي وهو المنتخب العراقي لكرة القدم.

وأضاف: يوجد ممثلين عن الجالية العراقية في مدينة بريسبان يجتمعون بانتظام لبحث كيفية جعل مشاركة المنتخب العراقي حدثا عظيما، وقد تم تعزيز الحديث بشكل مكثف عن المباريات داخل الجالية العراقية، وذلك من خلال إنشاء صفحة على موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك لمحبي المنتخب العراقي، وقد تم حجز أماكن الجلوس للجماهير خلال مباريات المنتخب العراقي، نحن متمحسون للعبة كرة القدم، وسيظهر ذلك جليا خلال منافسات البطولة بداية كانون الثاني/يناير المقبل.

وستحظى منتخبات أخرى بدعم جماهيري كبير مثل كوريا الجنوبية وإيران والصين، ولكن لن تعتمد جميع المنتخبات بشكل كبير على المشجعين المحليين لتلقي الدعم خلال منافسات البطولة.

على سبيل المثال، تعتبر الأوزبكية شاهينة أحد واحدة فقط من بضع مئات الأوزبك اللذين يتواجدون حاليا في استراليا، ولكنها تعمل على تحضير أبناء مجتمعها لتقديم الدعم بشكل أفضل لمنتخبنا أوزبكستان عندما يصل إلى إستراليا.
وتقول أحد: إننا نحضر لافتات خاصة وأعلام وطبول لدعم منتخبنا خلال البطولة.. نحن لسنا جالية كبيرة، ولكن سنأتي جميعنا معا وسنسافر في جميع أنحاء إستراليا خلال منافسات البطولة وتوفير أوقات لا تنسى بالنسبة للمقيمين في إستراليا والضيوف القادمين من الخارج، وسنهتف بصوت عالي لمنتخبنا الذي سندعمه بقوة.

ظهرت المقالة شعوب آسيا تتحضر لدعم منتخباتها في كأس آسيا على Super.ae

iNewsArabia.com > رياضة > موقع سوبر الرياضي من أبو ظبي
شعوب آسيا تتحضر لدعم منتخباتها في كأس آسيا,