راشد الظاهري على منصة التتويج في بطولة ايطاليا للكارتينغ

ختم الإماراتي اليافع راشد الظاهري (9 أعوام) الجولة الأولى من موسم بطولة “كامبيوناتو إيتاليانو إسي سسي” للكارتينغ في لوناتو الإيطالية على منصة تتويج سباق عطلة نهاية الأسبوع بعد الفوضوي في طقس متقلب.

ورغم هذا التحدي، استطاع الظاهري وضع بصمته في السباق والحلول في المركز الحادي عشر من أصل 103 سائقين.

واستضافت حلبة ساوث غاردا لوناتو للكارتينغ في إيطاليا التاريخية العديد من سائقي الفورمولا 1 الحاليين مثل لويس هاميلتون، سيباستيان فيتيل، دانيال ريكاردو، دانيل كفيات وماكس فيرشتابن.

كانت عطلة نهاية أسبوع مكثفة للظاهري سائق فريق يببي ريس، مع خمس جولات (34 سائق في كل جولة) والذي بدأ في منتصف شبكة الانطلاق، نتيجة لحادث مؤسف في بداية التصفيات. ومع ذلك استمر في تحقيق تقدم أداء جيد في السباق وحل في المركز 35 بين 103 سائقين.

وتمكن الظاهري لاحقاً من التأهل إلى السباق ما قبل النهائي ومن ثم الى السباق النهائي. حيث كان السائق الوحيد من العالم العربي في المسابقة التي تضم مزيجاً من كبار السائقين الإيطاليين والدوليين من 15 دولة مختلفة.

وفي السباق ما قبل النهائي وتحت سماء صافية، كانت بداية الظاهري بطيئة، ولكن سرعان ما استعاد زمام المبادرة ليعود ويتقدم على 13 من منافسيه في اللفة العاشرة ليحل في المركز السادس عشر مع إنطلاقة السباق النهائي في تحدي نهاية الاسبوع.

أما في السباق النهائي، فقد أدى هطول الأمطار في بداية السباق ولأسباب تتعلق بالسلامة الى رفع العلم الأصفر. لكن ومرة اخرى تمكن الظاهري من شق طريقه متجاوزاً 5 سائقين ليحل في المركز الحادي عشر في ترتيب السباق العام وفي المركز الثالث في فئة السائقين تحت عمر 11 سنة.

وقال مؤسس ومالك فريق بيبي ريس ساندرو لوراندي وهو المشرف التقني على سباقات راشد في ايطاليا: “الجولة الأولى من سباق كامبيوناتو إيتاليانو2017 كانت مزدحمة جداً في نهاية هذا الأسبوع مع وجود أكثر من 100 سائق يتنافسون في كل الفئات”.

وأضاف لوراندي: “أكد راشد على موهبته، وتغلب على المشاكل الميكانيكية في التصفيات، وحقق تقدماً ملفتاً بكل جولات السباق، للفوز في ريبيسكاغيو، وأظهر مهارات ومثابرة مثيرة للإعجاب طيلة فترة السباقين الأول والثاني رغم الظروف الجوية المتقلبة، كل هذا دليل على أن راشد سائق كامل متكامل”.

وأكمل: “من النادر جداً العثور على مثل هذا السائق الموهوب والمتحمس والماهر في مثل هذه السن المبكرة، خاض راشد السباق بكل هدوء وقاوم كل الضغوط وصعد إلى منصة التتويج”.

من ناحيته، قال الظاهري: “أنا سعيد حقاً بالفوز، لقد كان الطقس تحدياً بالنسبة لي ولكن في الوقت نفسه تجربة قيمة، كانت عطلة نهاية الأسبوع مثيرة جداً، لقدعملنا بكل جهد وجد مع الفريق للوصول الى السباق النهائي، إنها نتيجة إيجابية للغاية، وقوفي على منصة التتويج في بطولة ايطاليا هو إنجاز بحد ذاته”.

وسيشارك الظاهري في سباق كاستليتو دي براندوزو حيث سيخوض الجولة الخامسة من بطولة “روك” في 7 أيار / مايو.

iNewsArabia.com > رياضة > أوتوسبورت