ماركيز يتوقع المزيد من صيحات الاستهجان في سباقات موسم 2016

أعلن الدراج الإسباني مارك ماركيز أنه يتوقّع أن يلقى المزيد من صيحات الاستهجان خلال جولات موسم 2016 من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي”، وذلك بعد الخلاف الكبير الذي نشأ بينه وبين فالنتينو روسي نهاية الموسم الفائت.

وحصلت اصطدامات عديدة بين دراج هوندا ماركيز ودراج ياماها روسي خلال الموسم الماضي، لتبلغ ذروتها في الجولة ما قبل الأخيرة على حلبة سيبانغ الماليزية بالتوازي مع سعي روسي للفوز بلقب البطولة.

واتهّم روسي ماركيز بمحاولة مساعدة مواطنه خورخي لورينزو للفوز باللقب على حسابه، وتبع ذلك ردود فعل عنيفة بين الدراجين.

وأثناء وجود كل من ماركيز ولورينزو على منصة التتويج في جولة قطر الافتتاحية، أطلقت الجماهير صيحات استهجان بوجههما، قابلها رسائل دعم لروسي الذي يحظى بقاعدة جماهيرية كبيرة في العالم، كما يتوقّع ماركيز أن يواجه ظروف مشابهة في السباقات المقبلة.

وعن صيحات الاستهجان، قال ماركيز: “أنا أسمع هذه الأمور في مباريات كرة القدم مثلاً، ولكني لا أحبّذها”.

“لذا لا أحبّذ وجودها في الموتو جي بي حتى ولو كانت موجّهة لي”.

“ولكن أعتقد أن هذا الأمر سيحصل بشكل اعتيادي، أنا لست أحمق”.

“عليّ التأقلم على ذلك، والأمر الأهم أن تستمتع الجماهير بالسباقات بغض النظر عن تشجيعهم لدراجين معينين”.

من ناحيته، قال لورينزو أنه ارتبك من ردّات الفعل.

وقال: “لم نقم بشيء خاطئ في الأشهر القليلة الماضية. كنا نركّز فقط على القيادة بطريقة سريعة”.

“لقد فزت بلقب البطولة، حاول مارك تقديم أفضل ما لديه – نحاول أن نكون احترافيين وتقديم الأفضل على أرض الحلبة”.

“أنا لا أعلم ما هو الذنب الذي ارتكبناه، كنّا الأسرع وتغلبنا على بعض الدراجين”.

وبعد هذه التصريحات من ماركيز ولورينزو، كانت ردّة فعل روسي: ” لا أعلم. لا أعلم”.

iNewsArabia.com > رياضة > أوتوسبورت
ماركيز يتوقع المزيد من صيحات الاستهجان في سباقات موسم 2016,