هاميلتون: ضرورة الحفاظ على المحرك لا تنسجم مع طبيعة التسابق

اعترف سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أن ضرورة المحافظة المستمرة على المحركات على مدار موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا 1 لا تنسجم مع طبيعة التسابق.

إذ يشهد موسم 2018 فرض قيود صارمة على استخدام المحركات على مدار الموسم، مع السماح لكل سائق باستخدام ثلاثة محركات على مدار الموسم.

هذا الأمر دفع العديد من السائقين لعدم الضغط بأقصى ما لديهم في سباق جائزة أستراليا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي، ومن ضمنهم لويس هاميلتون الذي خسر صدارة السباق لمصلحة منافسه في فيراري سيباستيان فيتيل.

اقرأ أيضاً: ضرورة الاعتناء بالمحرك دفعت مرسيدس لمنع هاميلتون عن الضغط

وتحدث هاميلتون عن هذا الموضوع حيث قال: “كنت قريباً من فيتيل كثيراً، وحاولت الاستمرار بمطاردته، ولكن درجات الحرارة كانت عند الحدود، نظراً لأن عليّ الضغط كثيراً. بعد بضعة لفاتٍ أدركت أنني لن أتمكن من تجاوزه وأصبحت إطاراتي أسوأ، كنت أضغط أكثر من اللاز م وأخاطر للحصول على سبع نقاطٍ إضافية”.

اقرأ أيضاً: هاميلتون لا يصدق أنه لم يفز بسباق جائزة أستراليا الكبرى

وأضاف: “اعتقدت أن التراجع والمحافظة على محركي، نظراً لأن عليّ استخدامه في السباق المقبل. هذا لا ينسجم مع طبيعتي في التسابق، إذ أريد التسابق والضغط حتى عبور خط النهاية. ولكن البطولة في الوقت الحالي، مع ضرورة المحافظة على الوقود والمحركات، إذ يجب استخدام ثلاثة محركاتٍ على مدار الموسم، لا يمكننا الضغط بشكل متواصل”.

وأكمل: “ربما هذا لن يكون مثيراً للمشجعين، ولكنني أريد إنهاء الموسم مع ثلاثة محركاتٍ فقط، لا أريد أن أكون بحاجةٍ لاستخدام محركٍ رابع. على هذا المحرك، الذي استخدمته في أستراليا، إكمال سبعة سباقاتٍ، وكنت متخوفاً من تضرر المحرك أثناء الضغط، لهذا السبب قمت بتخفيف سرعتي”.

iNewsArabia.com > رياضة > أوتوسبورت