مخطوطة فقهيّة عُمرها 216 عامًا أهداها الملك سلمان لـ" دارة الملك عبدالعزيز "

تحتفظ دارة الملك عبدالعزيز بالرياض بمخطوطة فقهية عمرها " 216" عاما باسم " المقنع " ، كان قد أهداها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، منذ 18 عاما ، لموفق الدين أبو محمد بن قدامة الذي عاش ما بين 541 هـ و620هـ، اعيد نسخها عام 1220 بمدين الدرعية ، وتتناول أحكاما فقهية يحتاجها طلاب العالم والباحثين والقضاة .وتعد هذه المخطوطة إحدى الوثائق التريخية المخطوطة التي حرص الملك سلمان بن عبدالعزيز – وفقه الله – على اقتنائها من مختلف مصادرها، تلبية لشغفه الفطري بالعلم الذي لازمه منذ الصغر، وكان سببًا في وصفه برجل التاريخ والثقافة والفكر، إضافة لرغبته – أيده الله – في خدمة تاريخ الجزيرة العربية، وعلومها، وآدابها، لإمداد الباحثين وطلبة العلم بما يرفد معارفهم من المصادر الأصيلة والكتب النافعة.يأتي إهداه يحفظه الله للمخطوطة تلية لجاجة دارة الملك عبد العزيز والتي من أهم اهماماتها جمع الوثائق التاريخية وخاصة المخطوطة ، فأهداها خلال توليه منصب إمارة منطقة الرياض ورئاسة مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز” ، مما دفع بكثير من المهتمين والذين يمكون وثائق تاريخية لتزويد الدارة بها لتكون مناحة لجميع . ويؤكد المسؤولون في الدارة أن مخطوطة (المُقنِع) من أهم ما ورد إليهم عن تراث الدولة السعودية الأولى قبل سقوط الدرعية عام 1233هـ، وأعاد نسخها في 375 صفحة الشيخ سليمان بن عبدالله بن محمد بن عبدالوهاب – رحمه الله – في فترة أوج الدرعية، ورخائها الاقتصادي، وذلك بخط عربي أقل ما وصف بغاية الحُسن والضبط الذي استخدم فيه الألوان الزاهية، والزخرفة، والخطوط المتعدّدة.وحظيت المخطوطة بأهمية بالغة لدى علماء الفقه الإسلامي، وحقق إعادة طباعتها حاليًا في كتب فاخرة انتشارًا واسعًا في العالم الإسلامي، حيث عُدت مرجعًا علميًا أصيلاً في القضايا الفقهية المتعدّدة، ناهيك عن دورها التاريخي في إبراز اهتمام الدولة السعودية الأولى بالع --- أكثر

iNewsArabia.com > سياسة >
مخطوطة فقهيّة عُمرها 216 عامًا أهداها الملك سلمان  لـ" دارة الملك عبدالعزيز ",