آبل شحنت عدد أقل من هواتف iPhone في العام 2018، وفشلت سامسونج أيضًا في بلوغ الأهداف المسطرة

يقول المحللون في مؤسسة Canalys المتخصصة في بحوث السوق أن سوق الهواتف الذكية تخطى مرحلة الذروة، وهذا ما يفسر تراجع الحصة السوقية لبعض الشركات الكبرى في هذا السوق، بما في ذلك سامسونج وآبل. وكانت آبل هي أفضل مورّد للهواتف الذكية في الربع الأخير من العام 2018، ولكنها تحتل المرتبة الثانية عندما يتعلق الأمر بالعام بأكمله.

إنخفضت حصتها السوقية بنسبة 7 في المئة في الربع الرابع من العام 2018، وهذا ما جعلها قريبة جدًا من سامسونج التي إنخفضت حصتها السوقية كذلك بنسبة 5 في المئة. وفي الوقت نفسه، إرتفعت الحصة السوقية للشركات الصينية. وعندما يتعلق الأمر بكل هاتف على حدة، فقد كان iPhone XR هو الهاتف الذكي الأكثر مبيعًا في الربع الرابع من العام الماضي، فقد كسرت مبيعاته حاجز 22 مليون وحدة، في حين بلغت مبيعات كل من iPhone XS Max و iPhone XS نحو 14 مليون و9 ملايين وحدة على التوالي.

تسببت الشحنات المخيبة للآمال في الصين في إلحاق الأذى بشركة آبل، وهذا ما ساهم في تراجع المبيعات الإجمالية لهواتف iPhone في الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 15 في المئة. وترى مؤسسة Canalys أن شعبية iPhone XR هي إشارة إلى أن شركة آبل بحاجة إلى تقديم هواتف iPhone أرخص.

كانت سامسونج تحت ضغط المنافسين الصينيين، وهذا ما يفسر لماذا نجحت الشركة في شحن 294 مليون هاتف ذكي فقط في الربع الأخير من العام الماضي علمًا أنها تمكنت من شحن 316 مليون وحدة في الربع الأخير من العام 2017. وعلى ما يبدو، قررت شركة سامسونج الآن التركيز على الهواتف الذكية والمتوسطة مع التضحية بهوامش الربح لإستعادة الحصة السوقية المفقودة.

حققت شركة Huawei نموًا مثيرًا للإعجاب بلغت نسبته 34.5 في المئة في العام 2018 بأكمله. لديها الآن حصة سوقية قياسية في الصين، ومع ذلك فقد شحنت معظم هواتفها الذكية نحو الخارج بحيث تم شحن 40 في المئة من هواتفها الذكية إلى الأسواق الصينية، في حين تم شحن 60 في المئة المتبقية نحو الخارج.

أوضحت مؤسسة Canalys أن العقلية الإبتكارية للشركة وأسعارها التنافسية وإهتمامها الكبير بتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي قد حسنت صورة علامتها التجارية. ومع ذلك، الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، والتهديدات القانونية من الغرب ستشكل تحديًا بالنسبة للشركة في العام 2019.

Xiaomi هي أيضًا واحدة من الشركات التي حققت نموًا قويًا في العام الماضي، فقد بلغت نسبة نموها 31.6 في المئة مقارنة مع العام 2017، وهذا ما أتاح لها فرصة تخطي Oppo لتصبح رابع أكبر بائعة للهواتف الذكية في العالم.

المصدر.

The post آبل شحنت عدد أقل من هواتف iPhone في العام 2018، وفشلت سامسونج أيضًا في بلوغ الأهداف المسطرة appeared first on إلكتروني.

iNewsArabia.com > تكنولوجيا > إلكتروني
آبل شحنت عدد أقل من هواتف iPhone في العام 2018، وفشلت سامسونج أيضًا في بلوغ الأهداف المسطرة,